حضور دولي يهيمن على طاولة الحوار

انطلاق محادثات التسوية بين المعارضة و النظام السوري “استانا” وسط حضور دولي يهيمن على طاولة الحوار

انطلقت منذ سويعات الجلسة الافتتاحية للمفاوضات السورية-السورية التي تنتظم في”أستانة” عاصمة كازاخستان 23 جانفي 2017 بمبادرة روسية تركية،بين طرفي النزاع من معارضين لنظام بشار و داعمين له. و تعقد الجلسة الافتتاحية وسط حضور دولي واسع حيث افادت وكالة “سبوتنيك” الروسية بأن وفد المعارضة السورية في مفاوضات أستانة سيجلس مقابل الوفد التركي، بينما يجلس وفد الحكومة السورية مقابل الوفد الإيراني.

وذكر مراسل “سبوتنيك” نقلا عن القائمين بتنظيم المفاوضات أن الوفد الروسي سيحتل مقاعد قرب وفدي إيران وكازاخستان، أما ممثلي الأمم المتحدة والولايات المتحدة فإنهم سيجلسون في جهة مقابلة لطاولة المفاوضات.جدير بالذكرأن المفاوضات مباشرة بين الحكومة السورية والمعارضة في عاصمة كازاخستان والهدف منها بلوغ تسوية بين الطرفين.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer