قرصنة البيانات

قرصنة البيانات تؤثر على قطاع الأعمال فى جميع أنحاء العالم

يتوقع تقرير اقتصادي صدر الخميس أن يصل الإنفاق العالمي حول امن المعلومات إلى 96.3 مليار دولار سنة 2018

ويشير التقرير، الذي نشرته شركة الأبحاث الأمريكية والبحوث الدولية “جارتنر“، إلى أنه من المتوقع أن تزيد النفقات بنسبة 8٪ في 2018 مقارنة بنفقات سنة 2017 البالغة 89.13 مليار دولار، مقارنة مع 82.22 مليار دولار سنة 2016

كما أشارت جارتنر في تقريرها إلى أن الشركات تعمل بشكل متزايد على تنسيق منتجات وحلول أمن المعلومات للتكيف مع أطر إدارة الصناعة والتحولات في عقلية العملاء لتصبح أكثر وعيا بالتهديدات الأمنية الناشئة.

من ناحية أخرى، أشارت الشركة إلى أن خدمات أمن المعلومات تشكل الجزء الأكبر من المصاريف مع توقع ما يقارب 57.7 مليار دولار في 2018 مقابل 53 مليار دولار في 2017 و 48.7 مليار في 2016

وقال روجيروكونتو، مدير دراسات جارتنر، في بيان إن “استجابات الشركات لمختلف الاختراقات الأمنية تمثل أكبر حصة من الإنفاق الأمني المعلوماتي” .

وأضاف كونتو أن “الهجمات السيبرانية أصبحت أكثر خطورة وان قرصنة البيانات تؤثر على قطاع الأعمال فى جميع انحاء العالم” .

ويتوقع جارتنر، من ناحية أخرى، أن عدد الشركات التي تستثمر في منتجات حماية البيانات سيكون 60٪ بحلول عام 2020 مقارنة مع الرقم الحالي الذي يقارب نسبة 35٪

شركة جارتنر، المدرجة في بورصة نيويورك، هي واحدة من الشركات الرائدة في مجال الاستشارات والدراسات. وهي تقع في مدينة ستانفورد سيتي في ولاية كونيتيكت الأمريكية وتخدم ما يقارب 11.000 شركة في 100 دولة في جميع أنحاء العالم.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer