نعي وتعزية

فجع سلك الدبلوماسية التونسية قدماء ونشيطين  هذه السنة و لأكثر من مرّة   بخطف يد المنون جرّاء جائحة كوفيد 19 لثلة من أبنائه البررة   وقد تلقت الأسرة الدبلوماسية التونسية   بتاريخ 31 مارس 2021 بكل أسف وأسى وحسرة نعي السفير المتميّز السيّد علي الحشاني؛ ولقد كان الراحل العزيز من خيرة الدبلوماسيين الذين خدموا وطنهم  طوال مساره المهني بوزارة الشؤون الخارجيّة وبعثات تونس بالخارج  من عام 1968 إلى عام 2007 ؛ وتميزت مسيرته الدبلوماسية بالتنوع والثراء جمع فيها الخبرة والتمرس والاقتدار في المجال الثنائي والمتعدد الأطراف ؛ حيث دعي لفترتين لمهام الممثل المقيم لتونس لدى المنتظم ألأممي في نيويورك وتقلد مهام سفير لتونس لدى كل من السنغال ودولة الإمارات العربية المتحدة  واليونان؛ ولم يركن عند مغادرة الوظيفة العمومية إلى الاعتزال عن الشأن الوطني ولاسيما الدبلوماسية حيث انخرط  بدأب في نشاط  العديد من المنظمات والجمعيات ذات الصلة بهذا الحقل وبشؤون العلاقات الدولية،  ولاسيما جمعية قدماء السفراء والجمعية التونسية للدراسات الدولة والرابطة التونسية للأمم المتحدة والمنتدى الدبلوماسي؛ وكان من المؤسسين للصحيفة الالكترونية للجمعية التونسية لقدماء السفراء” الدبلوماسي التونسي” ومن الساهرين على المساهمة الموصولة في رفدها بمقالاته وتحليلاته المنتظمة ؛ ولقد جسد الفقيد بجهده وتفانيه أنموذجا للدبلوماسي الوطني العضوي الحريص على إعلاء لواء الدبلوماسية التونسية وتعميق رؤيتها بسخاء وعطاء دائم .

     وتتقدّم الجمعية التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين باسم كافة قدماء الدبلوماسية الوطنية بخالص التعازي ومعاني المواساة والتعاطف للأسرة الكريمة للراحل العزيز السفير علي الحشاني والله العلي القدير يرجى أن يشمله بواسع رحمته ويسكنه فردوس جنّاته ويلهمها وكذلك كل رفاقه وزملائه وأحبائه موفور الصبر والسلوان.

                                             عن الجمعيّة التونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين،

                                                                  رئيسها الطّاهر صيود.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer