وداعاً لابن تونس البارالوطني المناضل الأستاذ أحمد المستيري

بتاريخ يوم الأحد 23ماي 2021 رحل عن الدنيا الاستاذ والمناضل الوطني أحمد المستيري وبرحيله تفقد تونس علما كبيراً من أعلام تاريخها الحديث وواحد من أبرزشخصياتها الوطنية سواء في فترة حركة النضال الوطني وخلال بناء الدولة الوطنية .

وتميزالراحل بمسيرة وطنية وسياسية حافلة بالنضال لإعلاء صرح الدولة الوطنية وترسيخ مؤسساتها الدستورية وارساء الديمقراطية واشاعة الحريات وتأمين التعددية في نظام الحكم عبر النضال لهذا الغرض من داخل بنية سلطة الحكم وكان تاليا بعد الخروج من السلطة رائدا من رواد حراك بناء التعددية عندما بادر الى تأسيس حركة الديمقراطيين الاشتراكيين

.وأسهم الراحل بخدمات وطنية جلا في حقل الدبلوماسية التونسية في عهودها الأولى بعد الاستقلال حيث تقلد مهام سفير لتونس لدى مصر وكذلك مهام سفير لتونس لدى الجزائربعد انتصار ثورتها ونيل استقلالها

.وباسم أسرة قدماء الدبلوماسيين التونسيين تتقدم الجمعية التونسية لقدماء السفراء والقناصلالعامين بخالص التعازي ومعاني المواساة والتعاطف لأسرة الفقيد العزيزولكافة الوطنيين والله العلي القدير يرجى بأن يتغمد الراحل بواسع الرحمة ويسكنه فسيح جناته وأن يحمي تونس ويحفظ شعبها ويلهم حكامها سبيل الرشاد والوفاء لها والترقي بها.

.عن الجمعية التونسية لقدماء السفراء والقناصلالعامين رئيسها الطاهرصيود.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer