نيكاراجوا

أعمال العنف في نيكاراجوا تخلف قتيلين وعشرات الجرحى

تصاعدت وتيرة العنف في نيكاراجوا يوم الأحد، بين شرطة مكافحة الشغب و المعارضين لحكومة الرئيس دانييل أورتيغا، مما أسفر  عن سقوط قتيلين وعشرات الجرحى.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن المتظاهرين أشعلوا النيران في إطارات سيارات وأقاموا حواجز في عدد من المدن ،ضمن مظاهرات عنيفة شملت ارجاء البلاد.

وبدأت المظاهرات منذ شهر أفريل المنقضي باحتشاد أعداد غفيرة من المتظاهرين في شوارع العاصمة « ماناجوا » والمدن الداخلية وذلك احتجاجا على تغييرات ادخلتها الحكومة في نظام الضمان الاجتماعي ورواتب التقاعد في البلاد، ثم تطورت الأحداث إلى حد الوصول لمطالبة الرئيس دانيال اورتيغا، المنتمي لـ جبهة التحرير الساندينية اليسارية بالتنحي عن الحكم .

و من جهتها أعلنت الشرطة في نيكاراجوا عن إصابة أربعة من عناصرها، برصاص أطلقه يوم الأربعاء  المنقضي في ماناغوا مجرمون بينما كان الشرطيون ينظمون حركة السير،وقد حصل إطلاق النار إثر مظاهرة طالب خلالها الألاف من السكان بالعدالة بعد  أحداث القمع الذي حصل خلال موجة الاحتجاج الحالية على حكم رئيس نيكاراجوا دانيال اورتيغا .

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer