أعيدت وزارة الخارجية , رحلة في التاريخ والجغرافيا

أعيدت وزارة الخارجية , رحلة في التاريخ والجغرافيا

0
PARTAGER

دخلت التاريخ عبر بوابة الرائد الرسمي للجمهورية التونسية لسنة 1956. كنت أتطلع الى مضمون النص المحدث لوزارة الشؤون الخارجية ونحن نحتفل بعيد ميلادها الستين لعلي أظفر ببعض تفاصيل المرحلة التي كانت بمثابة حجر الزاوية لمسيرة دبلوماسية ساهمت في بناء تونس الحديثة وإشعاع صورتها لدى شعوب العالم وحكوماته.
لم أكن عازما على الكتابة بهذه المناسبة لأنني لم اتعود كتابة المقالات والتحاليل السياسية ولم أكن من ضمن من واكب هذا الحدث حتى أدلي بدلوي في الموضوع. كان هدفي أن استحضر تاريخ الدبلوماسية التونسية منذ الاستقلال بعد أن ألهتني مهامي بالإدارة التونسية عن ذلك لمدّة 34 سنة قضيت منها حوالي 23 سنة بوزارة الشؤون الخارجيّة.
لكنّ صيغة الفصل الأوّل من الأمر العلي الصادر عن محمد الأمين باشا باي صاحب المملكة التونسية استهواني والهمني –استوقفني واجب التحفظ للحظة وقد نشأنا في مدرسة تلتزم بواجبات العون العمومي لكن سرعان ما تحرّرت منه طالما أن التطرق الى الموضوع يكتسي صبغة علمية بحتة . كاد التاريخ أن يتوقف بي بالنسبة للدبلوماسية التونسية في أواخر سنة 2011 تلك الفترة المشرقة التي شدّت الأنفاس في الداخل والخارج والتي مرّت كحلم صبي بريء قبل أن يفيق منزعجا من حلمه لما آلت اليه الدبلوماسية التونسية في مرحلة ما من مسيرتها. لكنّ التاريخ لا يتوقف فهو يسطو على أفكارنا بحلوه ومرّه ولا يستأذن من أحد ليفرض نفسه كواقع التاريخ كفيل وحده بالحكم له أو عليه.
ظلّت الدبلوماسية عبر التاريخ تلك الشمعة المضيئة في الخارج انعكس نورها على الداخل وكاد شعاعها يخفت قبل أن يتأجّج من جديد وهو مبعث تفاؤلنا.
أمّا رحلتي في الجغرافيا فقد قادتني على بساط الريح، متحديّا تضاريس الجبال وأمواج البحار، إلي كلّ القارات. حلّقت عاليا فوق مباني يرفرف فيها علم تونس شامخا في عواصم البلدان ومدنها. إنّها ثمرة الدبلوماسية التونسية التي تمكنت من ربط أواصر الأخوّة والصداقة بين تونس وجلّ بلدان العالم.
« أعيدت وزارة الخارجية »، بهذه الكلمات البسيطة لكن كم هي عميقة في معناها ومرماها تمّت صياغة الفصل الأوّل من الأمر العلي المؤرخ في 22 رمضان 1375 الموافق لــ 3 ماي 1956 المتعلق بإحداث وتنظيم وزارة الخارجية التي مرّت بالتسميات التالية :
– وزارة الأمور الخارجية خلال فترة الإصلاحات الكبرى بين 1860-1881
– وزارة الخارجية خلال فترة الحكم الملكي بعد الاستقلال بين 1956-1957
– كتابة الدولة للشؤون الخارجية بعد اعلان الجمهورية بين 1957-1969
– وزارة الشؤون الخارجية ابتداء من 7 نوفمبر 1969

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire