رجل أعمال ضمن المنتدى الاقتصادي التونسي التركي

أكثر من 150 رجل أعمال ضمن المنتدى الاقتصادي التونسي التركي

 

“انها خطوة جيدة في الاتجاه الصحيح، ويجب أن نواصل السير على هذا الطريق”، من هذا المنطلق، لخص وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي التونسي زياد لعذاري عمل المنتدى الاقتصادي التونسي التركي الذي عقد بعد ظهر الأربعاء فى الضواحي الشمالية لتونس.

وشارك أكثر من 150 من كبار رجال الأعمال الأتراك إلى جانب نظرائهم التونسيين في هذا المحفل، مما أسفر عن عقد اجتماعات ثنائية تهدف إلى إقامة شراكات بين المستثمرين من البلدين.

وافتتح المنتدى بعروض عن مناخ الاستثمار في تونس، والفوائد والحوافز التي يقدمها، فضلا عن الفرص التي تتوفر للمستثمرين في البلدين.

“وبالمناسبة أشار وزير التنمية أن العلاقات الاقتصادية هي أقل من إمكانات البلدين و إن طموحنا هو رفعها إلى مستوى العلاقات التاريخية والسياسية المتميزة “، منبها إلى أن الطرفين يعملان معا لمعالجة الخلل في التوازن التجاري.

واكد الوزير انه من بين الأهداف المرصودة تشجيع القطاع الخاص التركي على الاستثمار في تونس من خلال شراكات مربحة للجميع مع العلم أن تركيا تستثمر في الخارج ما لا يقل عن 6 مليارات دولار مقابل 150 مليون دولار فقط دولار في تونس.

وقال: “بالنسبة لنا، الحكومة التونسية، أبوابنا مفتوحة، ونحن مدفوعون بإرادة سياسية قوية لتسهيل المشاريع الاستثمارية ودعمها” .

من جهته دعا وزير الاقتصاد التركي نهاد ازبكي إلى البحث عن سبل لتحقيق توازن تجاري بين البلدين، قائلا “سنفتح أبوابنا بلا حدود ونقف مع تونس لان اتفاقية التجارة الحرة يجب أن تكون مفيدة لكلا البلدين” مشيرا الى ان تركيا تدرس زيادة وارداتها من زيت الزيتون والفسفاط التونسي،..”

وأضاف أن سبل ووسائل تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائى وإعادة توازن الميزان التجاري بين البلدين سيكون أيضا محور اجتماع اللجنة الإستراتيجية العليا المقرر عقدها في فيفري المقبل.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer