أيام ثقافية تونسية جزائرية بوادي مليز

أيام ثقافية تونسية جزائرية بوادي مليز

تنطلق يوم الاثنين بوادي مليز بالشمال الغربي الدورة التأسيسية للأيام الثقافية التونسية الجزائرية لتتواصل إلى غاية يوم 29 ديسمبر الجاري. وتندرج هذه التظاهرة الثقافية الجديدة في إطار التعاون والتبادل الثقافي بين البلدين وضمانا لإشعاع الثقافة الوطنية في محيطها المغاربي، بحسب ما جاء في بلاغ صادر عن دار الثقافة بوادي مليز التي تشترك في تنظيم هذا الحدث مع النيابة الخصوصية لبلدية المكان وبالشراكة مع المنظمة الوطنية « مجلس الشباب التونسي ». وتستهل فعاليات الأيام بتنظيم يوم للإبداع التونسي الجزائري بفضاء دار الشباب بوادي مليز سيتم خلاله تقديم مداخلتين الأولى بعنوان »خصائص الكتابة الأدبية باللغات الأجنبية » للأستاذ طارق الزرايبية، والثانية بعنوان « تقنيات كتابة الخرافة في الأدب المغاربي » للأستاذة الجامعية والروائية الجزائرية تاسعديت ياسين. ويتخلل هذا اللقاء حفل توقيع المجموعة الشعرية « أمطار الصيف » للشاعر والإعلامي التونسي نور الدين بالطيّب، تتولى تقديمه الشاعرة والروائية بسمة المرواني. كما سيكون اللقاء فرصة لعدد من المواهب التلمذية لتقديم إنتاجاتهم الشعرية، قبل أن يختتم بقراءات شعرية لكل من نور الدين بالطيّب وبسمة المرواني وعدد من شعراء المنطقة من بينهم بالخصوص محمد المدفعي وعبد العزيز المدفعي ومنصف المناعي وأحمد بالضيافي الذين سيتم تكريمهم بالمناسبة. ويتضمن برنامج الأيام الثقافية التونسية الجزائرية بوادي مليز كذلك مجموعة من العروض المسرحية، إذ سيكون الأطفال على موعد يوم الثلاثاء 27 ديسمبر مع مسرحية « رحلة إلى الخيال » لشركة شرق، ويوم 28 ديسمبر مع مسرحية « الأمانة » لشركة ابن زيدون، لتختتم التظاهرة بعرض مسرحية « قهر رجل ميت » لجمعية فرحة للفنون الركحية.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer