تكثيف الجهود المشتركة

اتفاق دول الاتحاد الأوروبي على تكثيف الجهود المشتركة للحد من الهجرة غير القانونية

رحبت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل يوم الجمعة بالاتفاق بين الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي على تكثيف الجهود المشتركة للحد من الهجرة غير القانونية.

وفي حديثها إلى المراسلين الصحفيين في العاصمة البلجيكية بروكسل، بعد أكثر من 10 ساعات من المحادثات مع قادة الاتحاد الأوروبي، قالت ميركل إنها حققت تقدما كبيرا نحو سياسة مشتركة.

وقالت “إنها علامة ايجابية على أننا اتفقنا على نص مشترك بعد مناقشات مكثفة حول القضية الأكثر صعوبة للاتحاد الأوروبي” مشيرة إلى الاختلافات العميقة بين الدول الأعضاء في مجال الهجرة.

وشددت ميركل على أن الاتحاد الأوروبي سيعزز جهوده لتحسين تأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ومكافحة الهجرة الغير منظمة.

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي سيسعى إلى توثيق التعاون مع الدول الأفريقية في مكافحة تدفقات اللاجئين. وقالت “نود العمل بالشراكة مع افريقيا”.

وأصرت على أنه بالنسبة لألمانيا، “يجب معالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية وهذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق وضع مربح للجانبين”.

وكجزء من هذه الاتفاقية، وافق “توينتي-إيت” على إنشاء مراكز استقبال خاضعة للرقابة في أوروبا، حيث سيُجبر طالبو اللجوء على البقاء بينما تقوم السلطات بمعالجة طلباتهم.

كما وافق قادة الاتحاد الأوروبي على إنشاء مرافق استقبال خارج الاتحاد الأوروبي.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer