اجماع حول التشخيص الذي قدمه رئيس الجمهورية بخصوص المرحلة الراهنة و تحديد...

اجماع حول التشخيص الذي قدمه رئيس الجمهورية بخصوص المرحلة الراهنة و تحديد الجمعة موعدا لصياغة ورقة نهائية حول برنامج حكومة الوحدة الوطنية

0
PARTAGER

صرح المستشار الاول لدى رئاسة الجمهورية رضا شلغوم، اثر جلسة المشاورات حول حكومة الوحدة الوطنية، المنعقدة اليوم الاربعاء 29 جوان 2016 بقصر قرطاج، بإشراف رئيس الجمهورية « الباجي قايد السبسي »، إنه تم التوافق خلال اجتماع اليوم الذي دار في « أجواء إيجابية »، على التشخيص الذي قدمه بخصوص المرحلة الراهنة والوضع الحالي للبلاد، الى جانب الإجماع على أهمية الوحدة الوطنية لتجاوز الصعوبات ومواصلة البناء، من خلال تحقيق اولويات البلاد في مجال التنمية والتشغيل.

كما تم التأكيد أيضا على ضرورة الضغط على الوقت وعدم إطالة فترة المشاورات، مع التركيز على المضامين، مبينا أنه حالما يتم التوافق حول الأولويات بين مختلف الاطراف المشاركة في المشاورات، سيتم الإنتقال إلى تحديد هيكلة الحكومة المرتقبة وهيكلتها حتى تكون قادرة على تجاوز الإخلالات الحالية، وفق تعبيره

تجدر الإشارة، إلى ان الإجتماع ضم كلا من الامين العام للإتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي ورئيسة الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي ورئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار، الى جانب ممثلين عن احزاب كل من حركة نداء تونس وحركة النهضة والإتحاد الوطني الحر وآفاق تونس وحركة مشروع تونس وحركة الشعب وحزب المبادرة الوطنية الدستورية والحزب الجمهوري وحركة المسار الديمقراطي الإجتماعي

كما أفادت التصريحات التي نشرتها وكالة تونس إفريقيا للأنباء على موعد بعد غد الجمعة لاجتماع لجنة لمناقشة المقترحات التي تقدمت بها الأحزاب والمنظمات الوطنية المشاركة في المشاورات ودمجها، قصد صياغة ورقة نهائية تمهد لاتفاق مختلف الاطراف على هيكلة الحكومة الجديدة المرتقبة وتركيبتها.

و تم التأكيد على ان يبقى الإجتماع « مفتوحا » إلى غاية صياغة الوثيقة النهائية الخاصة بأولويات ومضامين عمل حكومة الوحدة الوطنية.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire