اختتام اعمال ندوة دولية بتونس حول سياسة تثمين التراث

اختتام اعمال ندوة دولية بتونس حول سياسة تثمين التراث

0
PARTAGER

انطلقت أمس بقصر بلدية تونس بالقصبة اشغال ندوة دولية حول « سياسة تثمين التراث والنشاطات الهادفة لتبنيه من طرف العموم فى الدول الناطقة بالفرنسية ». واختتمت اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 أعمال الندوة التي تنظمها وزارة الشؤون الثقافية والمعهد الوطني للتراث وبلدية تونس ومنطقة والوني بروكسال ببلجيكا والمنظمة العالمية للفرنكفونية والجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكفونية غدا الئلائاء. وتهدف هذه الندوة الدولية التي يشارك فيها نحو مائة باحث وخبير مختصون فى مجال الاثار والتراث من دول فرنكفونية من اوروبا وافريقيا، الى تقييم الجهود المبذولة على مستوى الدول والمدن الناطقة بالفرنسية فى ما يتعلق بالمحافظة على المواقع التاريخية والاثرية والتراثية وخاصة تثمينها واحكام توظيفها لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمناطق التي تقع فيها هذه المعالم.

وياتي تنظيم هذه الندوة تفيذا لقرارات القمة الفرنكفونية التي عقدت خلال شهر جويلية سنة 2014 بالعاصمة السينغالية داكار ولاسيما تلك المتعلقة بحماية التراث الثقافي وتثمينه بهدف تحقيق تهيئة عمرانية متوازنة داخل المساحات الحضرية لبلوغ التنمية المستدامة.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire