إدانته

الاتحاد الأوروبي يواصل إدانته للجرائم التي يرتكبها الجيش وقوات الأمن في ميانمار

يواصل الاتحاد الأوروبي إدانته للجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها الجيش وقوات الأمن في ميانمار مؤكداعلى خطورة وضع المسلمين في ولاية راخين.
ودعا بيان صادر عن مجلس الاتحاد الاوروبى يوم الاثنين حكومة ميانمار إلى تهيئة الظروف الأمنية اللازمة لعودة الروهينجا الذين اضطروا إلى المنفى.
وقال البيان إن الوضع فى ولاية راخين مازال خطيرا للغاية، مضيفا أن « مجلس الاتحاد الأوروبي يدين كافة انتهاكات حقوق الإنسان التى يرتكبها جيش ميانمار وقوات الامن. بما في ذلك الاغتصاب والقتل » .
ودعا البيان أيضا رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، إلى تعزيز حظرتصديرالأسلحة إلى ميانمار وضرورة توخي تدابير ضد المسؤولين العسكريين المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان.
وقد تسببت هذه الجرائم في مقتل آلاف الروهينجا، وفقا لما ذكرته مصادر محلية ودولية، بالإضافة إلى نزوح ما يقارب 300 ألف شخص الى بنغلاديش، وفقا للأمم المتحدة.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer