الاتحاد العام التونسي للشغل

الاتحاد العام التونسي للشغل: نرفض الإجراءات التي يمليها صندوق النقد الدولي والتي تؤثر على سيادة القرار الوطني

ألقى الاتحاد العام التونسي للشغل باللائمة في تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي على حكومة يوسف الشاهد.

و أشار سمير الشّفي ، نائب الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، إن « الصناديق الاجتماعية تعاني من اختلالات مالية وأن الوضع الاجتماعي صعب للغاية » ،وعلى هامش مظاهرة في صفاقس، أكد الإتحاد أن الحكومة مسؤولة عن أي اضطراب إذا ظلت غير مرنة.

قبل أسبوع، قال رئيس الوزراء يوسف الشاهد إن « الصناديق الاجتماعية بحاجة إلى حلول عاجلة »، مشيرًا إلى أن « الدولة يجب أن تدفع 100 مليون دينار (41.3 مليون دولار) كل شهر لتغطية العجز » .

في المقابل قام الاتحاد العام التونسي للشغل في الأيام الأخيرة بتنظيم مسيرات في عدة مدن شجب فيها الوضع الاجتماعي الاقتصادي الصعب في البلاد، وقال سمير الشّفي « نرفض الإجراءات التي يمليها صندوق النقد الدولي والتي تؤثر على سيادة القرار الوطني » .

في يوم الجمعة الماضي ، دعا صندوق النقد الدولي إلى ارتفاع أسعار الوقود لتتماشى مع سعر النفط في السوق الدولية وخفض عجز الموازنة ، في الوقت الذي تحذر فيه من زيادة الأجور المحتملة.

ارتفع معدل التضخم في البلاد من 7.1 ٪ في فبراير 2018 إلى 7.6 ٪ في مارس 2018 ، وفقا للمعهد الوطني للإحصاء (الحكومة).

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer