ميركل

البرلمان الألماني يدعو ميركل الى استخدام نفوذها لوضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان والاعتراف بحقوق الروهينجا

دعا البرلمان الألماني إلى إنهاء القمع والعنف ضد مسلمي روهينغيا في ميانمار في قرار صدر مساء الخميس. ودعا القرار الذي حظي بتأييد كبير من مشرعي الحكومة الائتلافية للمستشارة انجيلا ميركل الى استخدام نفوذها على سلطات ميانمار لوضع حد لانتهاكات حقوق الانسان والاعتراف بحقوق الروهينجا.

وأكد القرار على ضرورة تأمين «سلامة عودة الروهينجا المسلمينوكرامتهم كما يجب أن يمنح الروهنجيا جميع الحقوق المدنية والسياسية في ميانمار ».

وقدم القرار المشترك من قبل التحالف الديمقراطي المسيحي الحاكم، والحزب الديمقراطي الاجتماعي، وحزب المعارضة الديمقراطية الحرة والخضر.

كما أيد حزب اليسار الاشتراكي القرار، بينما صوت الحزب اليميني المتطرف، البديل لألمانيا، ضد القرار.

منذ أوت الماضي، فرّ حوالي 750.000 مسلم من طائفة الروهنجيا من ميانمار نتيجة القمع الوحشي الذي تمارسه قوات الأمن البورمية. ووفقًا لمنظمة أطباء بلا حدود ، قُتل ما لا يقل عن 9000 من الروهينجا ، من بينهم 730 طفلاً دون سن الخامسة ، في ولايةراخين في الفترة بين 25 أغسطس و 24 سبتمبر 2017

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer