البرلمان الألماني يتجه إلى تصنيف تونس والمغرب والجزائر « دول آمنة » لمنع طلبات...

البرلمان الألماني يتجه إلى تصنيف تونس والمغرب والجزائر « دول آمنة » لمنع طلبات اللجوء من مواطنيها

0
PARTAGER

صوت البرلمان الألماني الجمعة 13 مايو، 2016 على تسجيل تونس والمغرب والجزائر على قائمة « الدول الآمنة » للحد من فرص مواطنيها للحصول على تأشيرة اللجوء،و لكن هذا الإجراء قد تتم عرقلته من قبل مجلس الشيوخ وفق ما أوردته فرانس بريس.

هذا المشروع الذي تقوده المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لتقييد وصول المهاجرين من شمال أفريقيا يمكن أن يسقط اثر عرضه على المجلس الاتحادي ومجلس الشيوخ أمام البرلمان الألماني،

هذا و نددت جمعيات بهذا المشروع في إطار الدفاع عن الحقوق والحريات عن إدراج هذه الدول في هذه القائمة وذلك « أساسا بسبب التمييز ضد المثليين جنسيا في تونس وغيرها إضافة إلى تكرر الهجمات على حرية التعبير و تواصل حالات التعذيب » حسب تعبيرها.

كما يشار أن ألمانيا في العام الماضي، قد استقبلت أكثر من 25 ألف لاجئ من شمال أفريقيا ويمثل هذا العدد أقل من 1٪ من طلبات اللجوء بالتوازي مع ملف اللاجئين السوريين مما جعل جزءا كبيرا من الرأي العام الألماني يضع أنجيلا ميركل وسط انتقادات بسبب سياسة سخية جدا تجاه المتدفقين.

وأعلنت الشرطة الألمانية ان الضغط من أجل ترحيلهم إزداد في أعقاب الفضيحة الناجمة عن سلسلة من الاعتداءات الجنسية في ليلة رأس السنة والتي كانت الجناة فيها من بلدان المغرب العربي.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire