التّعاون الثّقافي السّياحي بين تونس وفلسطين

التّعاون الثّقافي السّياحي بين تونس وفلسطين

0
PARTAGER

استقبلت وزيرة الثّقافة والمحافظة على التّراث،  »سنية مبارك » صباح الأربعاء 01 جوان 2016، وزيرة السّياحة والآثار الفلسطينيّة « رولا معايعة » للتباحث في سبل تعزيز التّعاون في مجال السّياحة الثّقافيّة بين البلدين.
وقد حضر هذا اللّقاء أيضا، السّفيرالمناوب، الدّكتور عمر دقّة، ووفد من وزارة السّياحة والآثار الفلسطينيّة.

و أشارت سنية مبارك خلال اللّقاء إلى ضرورة تدعيم التّعاون الثّنائيّ وإيجاد آليّات وأطر تنسيق متجدّدة خاصّة في مجال السّياحة الثّقافيّة .

واقترحت إحداث خطّة عمل مشتركة بين تونس وفلسطين تتضمّن تبادل الخبرات بين البلدين وتدعيم التّعاون بين المعهد الوطني للتّراث وزارة السّياحة والآثار بفلسطين .

من جهة أخرى تطرّق الحضور إلى حيثيّات إيجاد خطّة اتّصاليّة مشتركة للتّرويج للسّياحة الثّقافيّة في كلا البلدين و تعزيز العمل الثّنائي بإدماجه ضمن شبكة عربيّة فاعلة من شأنها دفع السّياحة الثّقافيّة في مختلف أنحاء الوطن العربي.

وقد وافقت رولا معايعة، سنيا مبارك في دعوتها لبناء ثقافة تشاركيّة يكون المجتمع المدني والمواطن أبرز الفاعلين فيها وعنصرا أساسيّا في بناء سياساتها.

وقد اختتم هذا اللّقاء بتوجيه الجانب الفلسطيني الدّعوة لوزيرة الثّقافة والمحافظة على التّراث لزيارة فلسطين وتنظيم تظاهرات ثقافيّة بها

و في ذات الإطار استقبلت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية
وقد أكدت سلمى اللومي الرقيق في اللقاء على العلاقات التاريخية التي تربط تونس و فلسطين، هذه العلاقات والتي تؤكد على عمق أواصر المحبة التاريخية بين الشعبين التونسي والفلسطيني وضرورة الحفاظ عليها وتعزيزها.

كما عبرت عن استعداد تونس لدعم فلسطين في مجالات التكوين والترويج للسياحة والصناعات التقليدية .
من جانبها أكدت وزيرة السياحة الفلسطينية شكرها للوزيرتين على حفاوة الاستقبال.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire