الحوار والتشاور في قضايا الهجرة مع الشركاء الأوروربيين مكسب للتونسيين المقيمين بالخارج

الحوار والتشاور في قضايا الهجرة مع الشركاء الأوروربيين مكسب للتونسيين المقيمين بالخارج

0
PARTAGER

في افتتاح المنتدى السنوي للتونسيين بالخارج تحت شعار « التونسيون بالخارج في السياسات العامة للدولة »،أبرز رئيس الحكومة الحبيب الصيد، صباح اليوم الخميس 28 جويلية 2016،ضرورة ترسيخ فكرة الحوار والتشاور في قضايا الهجرة مع الشركاء الأوروبيين، خلال فترة المخطط الخماسي القادم، وصيانة مكاسب التونسيين المقيمين بالخارج وحقوقهم خاصة على ضوء الإشكاليات الناتجة عن الصعوبات الإقتصادية التي تعيشها بلدان الإقامة من ناحية، والمشاكل الأمنية من ناحية أخرى. و في كلمة القاها رئيس الحكومة للحضور عبرت أهمية هذا المجلس حيث يعد  » مكسبا هاما لفائدة التونسيين المقيمين بالخارج باعتبار أنّه يهدف الى تطوير العناية بالجالية وربط جسور الحوار و التواصل معها و الاستفادة من خبراتها و قدراتها في المساهمة في تحقيق التنمية الوطنية الشاملة. إن هذا المجلس يستشار وجوبا في كل مشاريع النصوص التشريعية و الترتيبية ويمثل هيكلا جديدا جمع كافة شرائح الجالية المتواجدة في شتى بلدان العالم، وفضاء لتكريس الديمقراطية التشاركية إذ سيمكنهم من إبداء الرأي في السياسة الوطنية في مجال العناية بالتونسيين المقيمين بالخارج وسبل الاستفادة من خبراتهم وكفاءاتهم، واقتراح التدابير التشريعية والترتيبية التي تساهم في تعزيز مساهمتهم في التنمية الوطنية الشاملة، والآليات الكفيلة بتعزيز روابطهم بالوطن. »

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire