الدبلوماسية التونسية بين الثوابت و المتغيرات محور محاضرة حول العلاقات الدولية

الدبلوماسية التونسية بين الثوابت و المتغيرات محور محاضرة حول العلاقات الدولية

0
PARTAGER

بمناسبة »إحياء الذكرى الستين لإنشاء وزارة الشؤون الخارجية »،نظمت »الجمعية التونسية للسفراء والقناصل العامين بتونس » محاضرة دولية تحت عنوان « الدبلوماسية التونسية: الثوابت و المتغيرات »ألقاها السفير « محمد جنيفان » و ذلك يوم السبت الفارط 19 نوفمبر 2016 بمقر مؤسسة الأرشيف الوطني .تناوب على المداخلات كل من « الطاهر صيود » رئيس الجمعية الذي تولى تقديم المحاضر والتعريف بمسيرته،اضافة إلى ممثل وزارة الخارجية « محمد المزغني » المدير العام بالوزارة الذي ألقى كلمة نيابة عن كاتب الدولة للشؤون الخارجية « صبري باشطبجي ». كما تناولت المحاضرة الثوابت والمتغيرات كموضوع للبحث الأكاديمي في السياسات الخارجية للدول واستقصاء مدلولاتها الظاهرة والمتسترة أو استشراف مدى جريانها في سياق الثبات المعهود،أوفي خروجها عن ذلك السياق، بتأثير عوامل جديدة تنسب إلى متغيرات. حيث مر فيها « محمد جنيفان » على استعراض تطورات وتحولات جذرية لفائدة التجربة التونسية أو متغيرات ارتكبت خلالها الهياكل الدبلوماسية أخطاء أو وفقت في التعامل معها بكل حرفية و مسؤولية،كما إعتبر أن السياسة الخارجية اليوم « أفضل حالا » من فترات حكم سابقة. الجدير بالذكر،أن هذه الندوة مثلت فرصة للمشاركين في تقديم مداخلاتهم وعرض تجارب في المجال السياسي الدبلوماسي وذلك ضمن فسح مجال لتبادل التجارب والخبرات بين الجمعية التي تضم خبرات دبلوماسية ووزارة الخارجية .

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire