بالذكرى الثانية والسبعين لميثاق الأمم المتحدة

الدبلوماسية التونسية تحتفل بالذكرى الثانية والسبعين لميثاق الأمم المتحدة

احتفلت تونس يوم الثلاثاء 24 أكتوبر مع جميع دول العالم، بالذكرى الثانية والسبعين لميثاق الأمم المتحدة لعام 1945.

و تعد المناسبة فرصة لتعزيز صفات السلم والأمن الدوليين، واحترام حقوق الإنسان، وتحقيق تنمية عادلة ودائمة، وتلبية تطلعات الشعوب، وحقوقها في الاستقرار و العيش الكريم .

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية، جددت الدبلوماسية التونسية إيمانها بمبادئ وأسس الأمم المتحدة، مؤكدة إنها لم تدخر جهدا منذ انضمامها إلى المنظمة لأكثر من 60 عاما للدفاع عنها من خلال دعمها المستمر لجهود الأمم المتحدة في مختلف المجالات.

هذا و قد انخرطت تونس منذ الاستقلال في عمليات حفظ السلام في جميع أنحاء العالم، حيث ساهمت في الجهود الرامية إلى استعادة الاستقرار والسلام في كثير من البلدان.

كما انضمت إلى الأمم المتحدة والجهود الدولية لتحقيق التنمية للجميع، وآخرها اعتمادها لخطة التنمية لعام 2030، واعتماد اتفاق باريس حول تغير المناخ.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer