الرئيس التركي

الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان يصف ” واقع عدم وجود أي دولة إسلامية في مقعد دائم بمجلس الأمن بكونه ظلم”

في تصريح  له بهذا الشأن  بتاريخ 12 ماي الجاري جاء على لسان الرئيس التركي خاصة  الأفكار الرئيسية التالية :

  • “نحن نطالب بالعدل ..فواقعيا تكمن فكرة ضمان العدالة العالمية ،في صميم مبادرة إنشاء الأمم المتحدة ..ولذلك نحن نطالب بالعدالة”.

– “إنّه يحق لكلّ دولة من الدول الـ196 في العالم، أن تكون عضوا في مجلس الأمن الدولي” .

      -“سيكون من العدل لو أعيد انتخاب الدول العشرين الأبرز في العالم أعضاء في مجلس الأمن وفي الوقت نفسه يمكن إجراء انتخابات مجلس الأمن على مرحلتين ؛ الأولى ينتخب فيها 10 دول من العشرين والثانية تنتخب فيها الدول العشر الباقية” .

والجدير بالعلم أن الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان كان قد أكد في وقت سابق من الأسبوع الفائت  ” حتميّة إصلاح منظمة الأمم المتحدة  ناعتا وضعها الراهن بكونه  يجلي “نفاق المجتمع الدولي وازدواجية المنظمات الدولية التي تتمثل مهمتها في ضمان السلم والأمن وبوصولها إلى مثل هذه المستويات أضحى من المستحيل بالفعل إخفاء التحيّز ولهذا السبب فإن تركيا تدعو لإصلاح الأمم المتحدة” .

-” إنّ النظام الدولي الذي شكل مع مصالح الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لا مستقبل له وإصلاح الأمم المتحدة لا مفرّ منه” .

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer