الرئيس السوري

الرئيس السوري : محاربة الارهاب تبدأ التنسيق مع الحكومة السورية

أكد السيد الرئيس السوري بشارالأسد أن الولايات المتحدة إذا أرادت أن تبدأ بداية صادقة في محاربة الإرهاب ينبغي أن يكون ذلك من خلال الحكومة السورية لأنه لايمكن إلحاق الهزيمة بالإرهاب في بلد دون التعاون مع شعبه وحكومته.
وقال الرئيس الأسد في مقابلة مع موقع ياهونيوزالالكتروني إن المناطق الآمنة للسوريين يمكن أ نتحدث فقط عندما يصبح هناك استقراروأمن وعندمالايكون هناك إرهابيون وتدفق ودعم لهم من قبل الدول المجاورة والدول الغربية وعندها يمكن أن يكون هناك منطقة آمنة طبيعية وهي بلدنا،مضيفاإن الأكثرقابلية للحياة والأكثرعملية والأقل كلفة هوأن يكون هناك استقراروليس مناطق آمنة مشيرا إلى أنها ليست فكرة واقعية على الإطلاق.
واعتبرالرئيس الأسد أن أي تعاون في أي صراع حول العالم يحتاج تقاربابين الروس والأمريكيين وهذاجوهري جدا ليس فقط بالنسبة لسورية.
ولفت الرئيس الأسد إلى أنه من المعيب أن تنشرمنظمة العفو الدولية تقريرا دون دليل على الإطلاق مؤكدا أن التقاريرالتي تنشرها المنظمة تضع مصداقيتها موضع الشك وهي دائما منحازة ومسيسة.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer