السفيرة السابقة راضية المستيري في ذمة الله

السفيرة السابقة راضية المستيري في ذمة الله

0
PARTAGER

تنعى الجمعية التونسية لقدماء السفراء و القناصل العامين بعظيم الأسى وفائق الحزن عضوة مكتبها المدير السفيرة السابقة السيدة راضية المستيري التي وافاها الأجل المحتوم اليوم الاثنين 17 جويلية 2017. المغفور لها من رائدات الدبلوماسية التونسية فقد كانت ضمن الوفد التونسي الذي ترأسه الزعيم الحبيب بورقيبة، و كان وقتها رئيسا للحكومة و وزيرا للخارجية و الدفاع لدى انضمام تونس لمنظمة الأمم المتحدة سنة 1956. كما تولت عددا من المسؤوليات في السلك الدبلوماسي و الإدارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية و كانت بالخصوص سفيرة للجمهورية التونسية بالسنغال. المرحومة كانت كذلك عضوا بالمكتب المدير لجمعية تونس الأمم المتحدة.
يشيع جثمان الفقيدة الطاهر من مقر سكناها إلى مقبرة قمرت حيث يوارى الثرى بعد صلاة ظهر يوم الثلاثاء 18 جويلية في حدود الواحدة و النصف بعد الزوال.
رحمه الله الفقيدة العزيزة رحمة واسعة و رزق أهلها و زملائها و الأسرة الدبلوماسية جميل الصبر والسلوان و أسكنها واسع الجنان.
إنا لله و إنا إليه راجعون

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire