السلطات الإيرانية

السلطات الإيرانية تتهم الولايات المتحدة بدعم المعارضة و التدخل في شؤونها الداخلية

اتهمت السلطات الإيرانية الدول الأجنبية التي تتحدث عن “احتجاجات سلمية من قبل الشعب” بالتدخل في شؤونها الداخلية الإيرانية.

وقد تحدث العديد من القادة والشخصيات الدولية، بمن فيهم الرئيس الأمريكي ترامب، عن الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في الأيام القليلة الماضية في إيران.

وفي تغريدة له، قال دونالد ترامبالشعب بدأ أخيرا يفهم كيف سرقت أمواله وكيف تم صرفها مع الإرهابيين ويبدو الآن من شأنه أن يغير“.

كما تحدثت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون عبر وسائل التواصل الاجتماعي قائلة “أن الشعب الإيراني يريد الحرية والمستقبل، وآمل أن تستجيب الدولة الايرانية لتوقعاته السلمية”.

كما دعت وزارة الشؤون الخارجية الكندية الدولة الإيرانية إلى احترام حقوق الإنسان والديمقراطية، في حين أن روسيا دعت المواطنين الروس في إيران لتجنب الأماكن التي تحتجز فيها المظاهرات.

وأعرب بوريس جونسون، رئيس الدبلوماسية البريطانية، عن قلقه إزاء الأحداث الجارية في إيران.وقال: “يجب ان يتمتع الايرانيون بحرية التظاهر سلميا وإنها قضية حيوية“.

وفي مواجهة هذه التصريحات الأجنبية، لم يلتزم النظام الإيراني بالصمت واتهم الأميركيين بدعم معارضي النظام” واتهم كندا بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

يوم الخميس الماضي، اندلعت احتجاجات في مدن في شمال البلاد للاحتجاج على غلاء المعيشة، قبل التوسع في وقت لاحق في عدة مناطق.

وقد لقى عشرة متظاهر مصرعهم فى غربى البلاد وتم اعتقال العشرات وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer