السي آي إيه

“السي آي إيه” تكشف النقاب عن وثائق هامة تم ضبطها اثر اغتيال زعيم القاعدة

رفعت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية  ” السي آي إيه ” الأربعاء السرية عن مجموعة من الوثائق الهامة التي تعود لأسامة بن لادن ، حيث استولت عليها خلال غارة أسفرت عن مقتل زعيم القاعدة في باكستان .

ومن بين الوثائق الكثيرة، صور لذكريات مكتوبة بخط اليد من قبل مؤسس الشبكة الجهادية المسؤولة عن هجمات 11 سبتمبر 2011 في الولايات المتحدة، و شريط فيديو لزواج ابنه حمزة، وغالبا ما يعتبر “ولي عهد الجهاد”.

وأفاد مدير وكالة الاستخبارات الأميركية مايكبومبيو أنالمنشورات “وسيلة لمعرفة المزيد عن مشاريع و خطط المنظمات الإرهابية”.

ووفقا للباحثين توماس جوسيلين وبيل روجيو، اللذان تعاملا مع الوثائق قبل أن يتم رفع السرية عنها “إن معلومات معينة حول علاقات التصادم و الاشتباك بين تنظيم القاعدة وشبكة إسلامية سنية، وإيران أصبحت شبه متوفرة”.

وقال روجيو”إن هذه الوثائق سوف تقطع شوطا طويلا فى الرد على بعض الأسئلة التى لا تزال لدينا حول قيادة القاعدة”.

وفي أكتوبر، تعهد مايكبومبيو في مؤتمر نظمه الحزب الديمقراطي الكردستاني بكشف النقاب عن وثائق توضح الروابط بين إيران والقاعدة، في حين لا تزال الولايات المتحدة تشجب “التأثير السلبي” ل طهران في الشرق الأوسط .

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer