المنظمة الدولية للهجرة تتحرى عن وضع المفقودين وتعبر عن قلقها عقب...

المنظمة الدولية للهجرة تتحرى عن وضع المفقودين وتعبر عن قلقها عقب اصطدام بارجة عسكرية بقارب مهاجرين قرب السواحل التونسية

0
PARTAGER

على اثر وقوع حادث تصادم مساء الأحد الفارط بين مركب مهاجرين غير شرعيين وبارجة عسكرية، انتشلت البحرية التونسية 38 ناجيا ،جميعهم من التونسيين، وثمانية جثث بعد غرق مركب المهاجرين قبالة قرقنة، بحسب وزارة الدفاع التونسية في حين عبرت منظمات غير حكومية عن خشيتها من أن يكون عدد المفقودين أربعين شخصا.

ومن جهته علّق مدير مكتب تنسيق البحر الأبيض المتوسط التابع للمنظمة الدولية للهجرة، فيديريكو صودا، على الحادثة قائلاً: « ازداد عدد المهاجرين التونسيين الذين وصلوا الى السواحل الايطالية عن طريق البحر بين شهري جانفي وأوت 2017 ليبلغ 1357 تونسيا في حين تشير تقديرات المنظمة الدولية للهجرة إلى وصول أكثر من 1400 مهاجراً في شهر سبتمبر المنقضي »،حسب ما نقلته وات.

من جهتها علقت رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في تونس، لورينا لاندو، « إننا نشعر بحزن عميق إزاء هذه المأساة التي تؤثر على الكثير من المهاجرين والعائلات »، مضيفة أنّ « المنظمة الدولية للهجرة ملتزمة بدعم ومناصرة الهجرة الآمنة التي تحفظ كرامة الأفراد »، وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتب هذه المنظمة الأممية بتونس تلقت (وات) نسخة منه.

جدير بالذكر،أن وحدة طلب اللجوء والهجرة التابعة للمفوضية تتحرى عن وضع المهاجرين المفقودين الذين يعتقد أنهم قد غادروا ميناء صفاقس التونسي متوجهين نحو إيطاليا. كما أعلنت السلطات التونسية أنها تجري تحقيقاً في ظروف الحادث.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire