القادمة

المواعيد القادمة للدبلوماسية التونسية محور لقاء دوري بين رئيس الحكومة و وزير الخارجية

التقى رئيس الحكومة “الحبيب الصّيد” صباح يوم أمس 17 جوان 2016 بقصر الحكومة بالقصبة وزير الشؤون الخارجيّة “خميّس الجهيناوي”.
هذا ومثل اللقاء مناسبة أفاد الوزير فيها أنّه قدّم لرئيس الحكومة بسطة حول الزّيارة التي أدّاها إلى دولة قطر مؤخّرا، وأطلعه على مختلف الاستعدادات الجارية للمواعيد القادمة على مستوى السياسة الخارجيّة و على رأسها القّمة “التونسية الأوروبيّة” التي ستنعقد في شهر نوفمبر المقبل بإشراف رئيس الجمهوريّة، وذلك بحضور رؤساء كلّ من الاتحاد الأوروبيّ والمفوضيّة الأوروبيّة والبرلمان الأوروبّي.

كما ذكر “خميّس الجيهناوي” أنّه تطرق مع “الحبيب الصّيد” إلى التباحث حول البرمجة الخاصّة بالإعداد للمؤتمر الاقتصادي الدّولي المزمع تنظيمه في 30 نوفمبر 2016 بما يوفّر كلّ أسباب النّجاح للمؤتمر، وذلك عبر تأمين الظروف الملائمة للمشاركين من المسؤولين الكبار ورجال الأعمال وممثّلي المؤسسات الدوليّة.

كما مثّل الاجتماع مناسبة للتباحث حول المشاركة التونسية في عديد المواعيد المرتقبة على غرار القمّة الإفريقيّة بكيغالي والقمة العربيّة التي ستنعقد في نواكشوط .

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer