الولايات المتحدة الأمريكية تعلن انسحابها من الاتفاق العالمي للإدارة الدولية للمهاجرين واللاجئين

الولايات المتحدة الأمريكية تعلن انسحابها من الاتفاق العالمي للإدارة الدولية للمهاجرين واللاجئين

0
PARTAGER

تطبيقا لشعار حملة الرئيس دونالد ترامب أمريكا أولا ، أعلنت الولايات المتحدة انسحابها يوم السبت (2 ديسمبر) من الاتفاق العالمي للأمم المتحدة الذي يهدف إلى تحسين الإدارة الدولية للمهاجرين واللاجئين.واعتبرت الإدارة الأمريكية الاتفاق « غير متوافق » مع سياسة الهجرة لإدارة ترامب،مما يبرر انسحابها.

وفي سبتمبر 2016، اعتمد أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة البالغ عددهم 193 عضوا بالإجماع نصا يسمى إعلان نيويورك للاجئين والمهاجرين، يهدف إلى تحسين الإدارة الدولية (الاستقبال، ومساعدة العودة، وما إلى ذلك) لتاطير حركات اللاجئين والمهاجرين.

واستنادا إلى هذا الإعلان، كلفت المفوضة السامية لشؤون اللاجئين باقتراح اتفاق عالمي بشأن المهاجرين واللاجئين في تقريرها السنوي المقدم إلى الجمعية العامة في عام 2018. ويجب أن يستند الميثاق إلى محورين: تعريف الإطار والأجوبة التي يتعين تقديمها، وبرنامج العمل.

البيان الصادر عن بعثة الولايات المتحدة لدى الولايات المتحدة اكد »أن إعلان نيويورك يتضمن عدة بنود لا تتفق مع سياسات الهجرة واللاجئين الأمريكية ومبادئ ادارة ترامب للهجرة ».
وقال البيان « نتيجة لذلك قرر الرئيس ترامب وقف مشاركة الولايات المتحدة فىإعداد الميثاق الذي يهدف الى التوصل الى توافق فى الرأي فى الأمم المتحدة فى عام 2018

وقال السفير الامريكى لدى الامم المتحدة نيكي هالي فى البيان « ان النهج العالمي لإعلان نيويورك يتنافى تماما مع السيادة الأمريكية.

تحت رئاسة ترامب، انسحبت الولايات المتحدة بالفعل من العديد من الالتزامات التي تم التعهد بها تحت إدارة باراك أوباما، بما في ذلك اتفاق المناخ في باريس.

وفي الآونة الأخيرة، قرر دونالد ترامب سحب الولايات المتحدة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire