انخفاض نسبة إضرابات العاملين في القطاعين الخاص و العام

انخفاض نسبة إضرابات العاملين في القطاعين الخاص و العام سنة 2017 بنسبة 4 ٪

انخفاض نسبة إضرابات العاملين في القطاعين الخاص و العام سنة 2017 بنسبة 4٪ عن سنة 2016 و 19٪ سنة 2015. ووفقا للبيانات التي قدمتها وزارة الشؤون الاجتماعية، فإن العدد الإجمالي لهذه الإضرابات هو 247، منها 205 في القطاع الخاص و 42 في القطاع العام.

وقد أثر هذا الانخفاض على عدد الشركات المعنية بنسبة 6٪ مقارنة بعام 2016 وبنسبة 47٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2015.

كما انخفض معدل العاملين الذين شاركوا في الإضرابات في عام 2017 مقارنة بالسابق، من 51 إلى 46٪ .

وفي حالة الشركات الخاصة، سجل عدد الإضرابات في عام 2017 انخفاضا بنسبة 9٪ مقارنة بعام 2016 و 19٪ مقارنة بعام 2015.

أما فيما يتعلق بالإضرابات القانونية، فقد بلغ العدد 109 في عام 2017 من أصل 205 إضرابا في القطاع الخاص، أي 53 في المائة.

وفيما يتعلق بأسباب الإضرابات التي لوحظت في عام 2017، فإن الطلب على الزيادات في الأجور 56.5٪  يليه تحسين ظروف العمل 28٪ والعلاقات الصناعية 5٪ وأخيرا التضامن مع الموظفين 6٪

وفي عام 2017، شكل تحسن ظروف العمل الطلب الرئيسي على الإضرابات في القطاع العام (49٪)، تليها زيادة الأجور (43٪) وتحسين العلاقات الصناعية داخل الشركة (7٪) وأخيرا التضامن مع الموظفين 1٪

وسجل قطاع الخدمات أعلى معدل إضرابات في المنشآت العامة التجارية والصناعية (64٪)، يليه قطاعي التعدين والنقل (12٪)، والزراعة (5٪)، ثم القطاعات الأخرى 2٪).

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer