اوباما يودع الحياة السياسية و يفسح المجال لدونالد ترامب

اوباما يودع الحياة السياسية و يفسح المجال لدونالد ترامب

0
PARTAGER

ودع الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك اوباما الثلاثاء الحياة السياسية في الولايات المتحدة بعد ولايتين في البيت الابيض وفي سن 55 عاما. والديموقراطي الذي سيسلم السلطة في 20 كانون الثاني/يناير للجمهوري دونالد ترامب (70 عاما) اختار مدينة شيكاغو التي شهدت انطلاقته السياسية لالقاء اخر خطاب له بصفته رئيسا. وسيتحدث اوباما الذي سيكون برفقة زوجته ميشيل ونائب الرئيس جو بايدن من « ساحة ماكورميك » في قلب هذه المدينة الكبرى في ولاية ايلينوي (شمال). والبطاقات المجانية لحضور هذا الخطاب الاخير نفدت السبت فجرا امام مركز المؤتمرات هذا حيث اصطف مئات الاشخاص وسط الصقيع على امل الحصول على مقاعد امامية. وكان اوباما القى اول خطاب بعد فوزه في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2008 على بعد شوارع من تلك الساحة، في غراند بارك الحديقة العامة الكبرى الواقعة بين بحيرة ميشيغن وناطحات السحاب. وقال اول رئيس اسود للولايات المتحدة انذاك « لقد استغرق الامر وقتا طويلا، لكن هذا المساء وبفضل ما انجزناه اليوم وخلال هذه الانتخابات وفي هذه اللحظة التاريخية، جاء التغيير ». وبعد ثماني سنوات منهكة على رأس اقوى دولة في العالم، يعتزم الرئيس المنتهية ولايته الذي يمكنه الاعتماد على نسبة شعبية متينة، توجيه رسالة امل مرة جديدة. وقال انه يرغب في شكر الاميركيين على « هذه المغامرة الاستثنائية » وان يعرض بعض الافكار حول المستقبل. وقال كودي كينان الذي يعد خطابات الرئيس لوكالة فرانس برس ان الخطاب سيكون حول رؤية اوباما للمسار الذي يجب ان تسلكه البلاد. واوضح لوكالة فرانس برس « لن يكون خطابا مناهضا لترامب، سيكون خطابا بلهجة رجل دولة لكنه سيكون قريبا ايضا الى شخصيته ». لكن الحديث عن المستقبل بدون انتقاد الرئيس المقبل سيكون صعبا لشخص كان يؤكد طوال الحملة الانتخابية الرئاسية ان التقدم الذي تحقق خلال السنوات الثماني في الحكم « سيتبخر » في حال وصول قطب العقارات الاميركي الى السلطة.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire