إحتياطي الذهب

تركيا تقرر سحب إحتياطي الذهب من الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي

قررت أنقرة سحب إحتياطي الذهب التركي المخزن حالياً في خزائن الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي . على اثر هذا القرار دعا الرئيس التركي إلى إعتماد الذهب كمعيار معتمد في القروض الدولية .

و تصنف تركيا في المركز الحادي عشر في إحتياطي الذهب عالمياً ، وكانت قد أعلنت عن قرارها عن سحب 220 طن من المعدن الثمين المخزن في الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي حسب وكالة الأنباء التركية “يني سافاك” .

و يندرج هذا القرار ضمن حملة يشنها الرئيس التركي علنا على الدولار ، العملة المعتمدة في القروض والمعاملات الدولية. ” لماذا علينا أن نقوم بكامل معاملتنا المالية بالدولار ؟ لنستعمل عملة أخرى ، اقترح أن يتم إعتماد الذهب في القروض المعاملات الدولية.” حسب تصريح رجب طيب اردوغان في السادس عشر من آفريل الجاري.

يتأتى هذا القرار على ضوء تراجع الليرة التركية تراجعا ملحوظا في السنوات الفارطة، ففي عام 2013 كان الدولار يعادل 2 ليرة تركية ، وفي 2018 أصبح يعادل 4 ليرة تركية .

” مع الدولار ، العالم سيظل تحت ضغط سوق الصرف “،حسب قول الرئيس التركي ، مضيفا أن المعدن الثمن سيسمح بتفادي الضغوطات الحالية.

إنطلاقاً من سنة 2012 ، قرر العديد من الدول سحب إحتياطات ذهبها من الاحتياطي الفيدرالي . وقد بدأت هاته الموجة مع فنزويلا التي أعلنت عن عودة 160 طن من الذهب كانت مخزنة في الولايات المتحدة .

و تبعتها المانيا ، فقد أعادت ألمانيا في إطار عملية بدأت في عام 2013 نحو 300 طن من الولايات المتحدة و 374  طنا من المعدن الأصفر من مخازن فرنسا، ثم هولندا التي سحبت نحو 122,5 طن من الذهب .

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer