تقدم المفاوضات بين تونس والاتحاد الأوروبي بشأن اتفاق طموح للخدمات الجوية

أجرى الاتحاد الأوروبي الاثنين مفاوضات مع السلطات التونسية بشأن اتفاق طموح للخدمات الجوية. وسيؤدي فتح الجو التونسي إلى تحسين فرص الوصول إلى الأسواق بالنسبة لشركات الطيران، وتوفير سبل اتصال أفضل للركاب، واختيار أوسع وأسعار مخفضة، وينبغي أن يسفر عن 000 800 راكب إضافي على مدى فترة خمس سنوات.

كما أن زيادة عدد الرحلات الجوية يعني خلق فرص العمل والثروة لجميع الشركاء. وتشير التقديرات إلى أن الاتفاق يمكن أن يولد نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.7٪ فيما يتعلق بالسفر والسياحة التونسية،مع زيادة حركة المرور السنوية بنحو 13٪ سنويا.

وفي حديثه من تونس، قال فيوليتا بولك: “نحن نحرز تقدما اليوم في تحقيق أهداف إستراتيجية الاتحاد الأوروبي للطيران، ولكننا نأتي أيضا بعلاقاتنا مع تونس إلى آفاق جديدة.

ومن شأن هذا الاتفاق الطموح للجو أن يحسن فرص الوصول إلى الأسواق ويساهم في تحقيق أعلى مستويات السلامة والأمن وحماية البيئة و هذا نبأ عظيم للسياحة، للركاب والشركات”.

وبالإضافة إلى الوصول إلى الأسواق، سيتم وضع إطار تنظيمي مشترك في مجالات مثل سلامة الطيران وأمنه. وقد تم التفاوض على هذا الاتفاق من قبل المفوضية الأوروبية كجزء من إستراتيجيتها للطيران لأوروبا، وهي مبادرة هامة تهدف إلى إعطاء دفعة جديدة للطيران الأوروبي وتوفير فرص جديدة.

واتفق الطرفان على المضي قدما بالتوقيع في أقرب وقت ممكن بمجرد التوقيع على الاتفاق بالأحرف الأولى ووفقا للإجراءات الداخلية لكل منهما.

وكجزء من إستراتيجيتها للطيران فى أوروبا، تتفاوض المفوضية الأوربية حول اتفاقيات جوية جديدة مع دول رابطة جنوب شرق أسيا وقطر وتونس وتركيا.فأكثر من 75٪ من جميع الركاب على متن رحلات من وإلى الاتحاد الأوروبي،و أكثر من 240 مليون مسافر سنويا، سيتم تغطيتها من قبل الاتفاقات الجوية للاتحاد الأوروبي. .

وبالإضافة إلى ذلك، تفاوض الاتحاد الأوروبي بالفعل على اتفاقات مع شركاء مثل الولايات المتحدة وكندا والمغرب والأردن وغرب البلقان وأوكرانيا وإسرائيل وجورجيا ومولدوفا وسويسرا.و قد جلبت بالفعل فوائد كبيرة نذكر، تضاعف عدد الركاب لبعض الشركاء مثل غرب البلقان والمغرب وجورجيا.

ويكتسب النقل الجوي أهمية قصوى بالنسبة للاتحاد الأوروبي. فهو يجعل السفر ممكنا، ويخلق فرص عمل، ويحفز النمو الاقتصادي ويسهل التجارة.

ويمثل الطيران الأوروبي حاليا 26٪ من السوق العالمية، ويسهم 510 مليار يورو سنويا في الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي ويوفر 9.3 مليون وظيفة في أوروبا. وفي عام 2015، انطلق أكثر من 1.45 مليار مسافر أو هبطوا في مطارات الاتحاد الأوروبي.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer