تونس تتراجع ب11رتبة عالمية

تونس تتراجع ب11رتبة عالمية و المغرب أول بلد مغاربي من حيث المناخ الصحي للاستثمار

أصدر البنك الدولي الثلاثاء 31 أكتوبر، تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2018: الإصلاح من أجل إنشاء وظائف، ويقيس هذا التقرير السنوي اللوائح المواتية وغير المواتية للنشاط التجاري، ويقدم مؤشرات كمية بشأن تنظيم الأعمال، فضلا عن حماية حقوق الملكية.وفقا لهذه الطبعة ال 15، تحتل تونس المرتبة 88 في العالم، و قد تراجعت ب 11 رتبة مقارنة مع الطبعة السابقة، حيث كانت في المرتبة 77.

وبالتالي، فإن تونس هي التي خلفت المغرب هذا العام (69)، والتي تمثل الآن أول بلد مغاربي من حيث مناخ الأعمال، تليها مصر (128) والجزائر (166).

جدير بالذكر ، أن « تقرير ممارسة أنشطة الأعمال » يقيس اللوائح الخاصة ب 11 منطقة في دورة حياة النشاط التجاري، وقد أدرجت عشرة من هذه المجالات في ترتيب هذا العام في سهولة ممارسة الأعمال التجارية: إنشاء الأعمال التجارية، وتصريح البناء، وتوصيل الكهرباء، ونقل الملكية، والحصول على القروض، والحماية والمستثمرين من الأقليات، ودفع الضرائب، والتجارة عبر الحدود، وتنفيذ العقود وتسوية الإعسار.

ويقيس تقرير ممارسة أنشطة الأعمال أيضا تنظيم سوق العمل، وهو أمر غير مدرج في ترتيب هذا العام.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer