إطلاق النار

تونس ترحب باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

رحبت السلطات التونسية بالاتفاق الشامل لوقف إطلاق النار في سوريا الذي دخل حيز التنفيذ الخميس،وتدعو جميع أطراف النزاع إلى احترامه، بما يمكن من تأمين إيصال المساعدات الإنسانية إلى كل المتضررين من النزاع في هذا البلد. كما تعبر عن أملها في أن يمهد هذا الاتفاق للتوصل إلى حل شامل يضع حدّا لمعاناة الشعب السوري وللمآسي التي عاشها منذ بداية الأزمة. جدير بالذكر في هذا الإطار بالموقف المبدئي والثابت الذي تبنته وزارة الخارجية منذ بداية النزاع والداعي إلى ضرورة اعتماد الحوار والتفاوض سبيلا وحيدا للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، فاعربت عن ارتياحها للاستعداد الذي أبدته مختلف الأطراف المتنازعة للشروع في مفاوضات تهدف إلى التوصل إلى تسوية سياسية شاملة. كما تدعو إلى تضافر جهود كلّ أطراف المجتمع الدولي من أجل المساعدة على تثبيت اتّفاق وقف إطلاق النار وتهيئة الظروف المناسبة لإنجاح المفاوضات، بما يمكّن من التوصّل إلى تسوية سياسية تعيد الأمن والسلام إلى سوريا وتحافظ على وحدتها الترابية وتساهم في تعزيز الاستقرار بالمنطقة.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer