تونس ستطلب من الولايات المتحدة الحصول على ضمان قرض بقيمة 500 مليون...

تونس ستطلب من الولايات المتحدة الحصول على ضمان قرض بقيمة 500 مليون دولار

0
PARTAGER

صرح مسؤول حكومي رفيع المستوى لرويترز إن تونس ستطلب من الولايات المتحدة الحصول على ضمان قرض بقيمة 500 مليون دولار وهي تسعى لتسريح نحو 16500 عامل في القطاع العام في عامي 2017 و 2018.

وستطلب تونس هذا القرض الجديد للضمان في الوقت الذي تستعد فيه لإصدار سندات في الأسواق المالية في العام المقبل، وستحتاج إلى حوالي 7.4 مليار دينار (3 مليارات دولار) من القروض الأجنبية، بما في ذلك 1.4 مليار دينار من بيع السندات.

وأفاد المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته « سنطلب من الولايات المتحدة الحصول على قرض ضمان بقيمة 500 مليون دولار (..) تعتمد تونس على دعمها لعملية انتقالها الاقتصادي ».

ويجدر بالذكر أن تونس تتعرض لضغوط من صندوق النقد الدولى وشركائه لتسريع الاصلاحات لخلق فرص عمل وخفض عجزها بعد ان تعرضت قطاع السياحة لهجمات متشددة فى عام 2015.
وفي أفريل الماضي، وافق صندوق النقد الدولي على الإفراج عن الشريحة المتأخرة البالغة 320 مليون دولار من قروض تونس البالغة 2.8 مليار دولار، بشرط أن ترفع الإيرادات الضريبية، وتقلل من فاتورة الأجور العامة وتخفض الدعم الشعبي للطاقة.

وقال المسؤول إن 6500 عامل من القطاع العام يتقدمون بالفعل بمغادرة هذا العام ونهدف الى تسريح عشرة ألاف آخرين طوعيين بحوافز مالية العام المقبل ».

وأضاف « نأمل أن تصل فاتورة أجور القطاع العام في تونس إلى 12٪ من الناتج المحلي الإجمالي في السنوات الثلاث المقبلة مقابل 14.5٪ الآن مع هذه الإصلاحات ».

بعد ست سنوات منذ رحيل بن علي ، حققت تونس تقدما نحو الديمقراطية. لكن الحكومات المتعاقبة أخفقت في دفع بعض الإصلاحات المؤلمة اللازمة لإصلاح الإنفاق العام.

وسيتوجه وفد من صندوق النقد الدولي الى تونس بنهاية الشهر الجاري لبحث تقدم الإصلاحات قبل اتخاذ قرار بشأن شريحة جديدة من القرض الذي تبلغ قيمته 2.8 مليار دولار.

وبموجب ميزانية عام 2018، سينخفض العجز إلى 4.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2018، من نحو 6 في المائة المتوقع في عام 2017. وتسعى تونس أيضا إلى زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى نحو 3 في المائة في العام المقبل مقابل 2.3 في المائة هذا العام.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire