جامعة الدول العربية

جامعة الدول العربية تؤكد ضرورة إنشاء آلية جديدة تسمح بتعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في العالم العربي

من الضروري حث الجهود بين مختلف الأطراف المتداخلة (الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني)، من أجل إنشاء آلية جديدة  تسمح بتعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني. هذا ما يعتقده طارق نبيل النابلسي، مدير إدارة التنمية والسياسة الاجتماعية في جامعة الدول العربية. 

وفي حديثه خلال ورشة العمل التي عقدت في تونس حول « الاقتصاد الاجتماعي والتضامني : آلية لمكافحة الأعمال غير المستقرة وتعزيز الإدماج الاجتماعي » (9 و 10 ماي)، قال نابلسي إن نجاح نموذج لا يمكن أن يتحقق ضمن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني إلا من خلال ارتباط القطاع الخاص بخلق وظائف مناسبة للعمل في تناغم مع طلب السوق. 

وشدد على الحاجة إلى وضع آليات توفر إطارًا تشريعيًا مناسبًا لتحقيق هذا النموذج. 

وقال إن الدول العربية تواجه تحديات مختلفة لتحقيق التنمية المستدامة، مؤكدا على الحاجة إلى زيادة الجهود للقضاء على الفقر وتحقيق خطة التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer