جمعية عائلات شهداء وجرحى الثورة تندد ببطء التحقيقات حول ملفات شهداء وجرحى...

جمعية عائلات شهداء وجرحى الثورة تندد ببطء التحقيقات حول ملفات شهداء وجرحى ثورة 17 ديسمبر 2011

0
PARTAGER

نددت جمعية عائلات شهداء وجرحى الثورة التونسية (المستقلة) ببطء التحقيقات التي أجريت حول ملفات شهداء وجرحى ثورة 17 ديسمبر 2011.

وقالت لمياء فرجاني رئيسة الجمعية خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء في تونس إن  » التحقيق في ملف الشهداء والجرحى قد تم منعه على مستوى هيئة الحقيقة والكرامة « .

وأضافت الفرجاني للأناضول » على هامش المؤتمر، إن « عمل الهيئة في مسألة الشهداء وجرحى الثورة غير قانوني، إذ يجب أن يجري التحقيق من قبل القضاة ضمن الدوائر المختصة « .

وفي هذا السياق، رأت الجمعية أن سهام بن سدرين مسؤولة عن ذلك، ولذلك تدعو إلى نقل الملفات فورا إلى الأطراف القضائية المتخصصة ».

من جهة أخرى فشلت الأناضول في الحصول على تعليق من رئيسة الهيئة على هذه الاتهامات.

وفي بيان صادر عن جمعية عائلات ضحايا الثورة، أكدت الجمعية مناشدتها للسلطات الرسمية أن تضع القائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة.

وقد أنجزت الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية في تونس (دستورية مستقلة)، من جانبها، وضع قائمة شهداء الثورة، منذ أكتوبر 2015، قبل إحالتها إلى الرؤساء الثلاثة (من الجمهورية والبرلمان والحكومة) في ديسمبر 2015، في حين أنها لم تضع قائمة الجرحى.

وكان العديد من الجرحى والشهداء ضحايا للاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، مما أدى إلى رحيل بن علي في 14 جانفي 2011 .

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire