رئيس البرلمان الأوروبي: « أمن تونس هو أمن أوروبا »

رئيس البرلمان الأوروبي: « أمن تونس هو أمن أوروبا »

0
PARTAGER

أدى رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني زيارة رسمية لتونس بدعوة من رئيس مجلس نواب الشعب.

واثنى تاجاني في هذا السياق على المسار الديمقراطي في تونس قائلا : « إنه لمن دواعي الشرف العظيم والسعادة العظيمة لي أن أخاطبكم في غرفتكم في مجلس نواب الشعب التونسي، بعد ستة أشهر فقط من العثور على أنفسنا في البرلمان الأوروبي خلال الأسبوع التونسي « .

ثم تطرق إلى عدة مسائل على رأسها أهمية إجراء الانتخابات البلدية،موكدا « انه من المهم في هذا الصدد إجراء الانتخابات المحلية في تونس في أفضل الظروف، وهي ضرورية لترسيخ الديمقراطية المحلية والتنمية الاقتصادية في المناطق الداخلية في تونس. »

وقال السيد تاجاني في معرض إشارته إلى مسألة الإرهاب، أن « لدى تونس مكانة خاصة في الجغرافيا السياسية لمكافحة الإرهاب »،مفسرا ذلك كون « اليوم، يعتقد 80٪ من الأوروبيين أنه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يتصرف بصوت واحد، مع شركائه، لمكافحة هذه الآفة. إنهم على حق، لن نهزم الإرهاب دون مزيد من التعاون، وتونس هي في طليعة هذا التعاون، لأن أمن تونس هو أيضا أمن أوروبا « .

وأشار أيضا إلى أن المفوضية الأوروبية قدمت يوم 18 أكتوبر 2017 تدابير جديدة لتعزيز التعاون مع تونس، بما في ذلك مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة. وقال « ان هذه الإجراءات ستقترح، بنهاية العام، فتح مفاوضات للتوصل الى اتفاق حول تبادل البيانات الشخصية بين اليوروبول وتونس ».

أما بالنسبة لمسألة الهجرة، ففي صميم المناقشات توجه رئيس البرلمان موضحا أنه : « يجب أن نكون واضحين وشجاعين وأن نعالج هذه المسألة ببراغماتية، مع الإنسانية أيضا، بعيدا عن الاختصارات الأيديولوجية أو الشعبوية، وهذا يعني قبل كل شيء أنه لا يمكننا ترك إدارة تدفقات الهجرة في أيدي المتاجرين بالبشر أو الإرهابيين « .

وختم: « من الضروري أن تتطور روح المبادرة التونسية في أفضل الظروف، مع القدرة على تمويل نفسها ، أي أن البنوك يجب أن تدعم الشركات و المناخ الاستثماري في تونس.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire