رئيس الجمهورية يتحول إلى بروكسيل للمشاركة في قمة تونس الإتحاد الأوروبي

رئيس الجمهورية يتحول إلى بروكسيل للمشاركة في قمة تونس الإتحاد الأوروبي

0
PARTAGER

بارح رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، عشية اليوم الأربعاء تونس متوجها إلى العاصمة البلجيكية، بروكسيل، التي ستحتضن غدا الخميس، قمة تونس – الإتحاد الأوروبي في دورتها الأولى. وتعد هذه القمة التي ينظمها الإتحاد الأوروبي، الأولى من نوعها مع بلد متوسطي شريك وستعرف مشاركة رئيس مجلس أوروبا، البولوني دونالد توسك ورئيس البرلمان الأوروبي، الألماني مارتن شولتز والممثة السامية للإتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالإتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني. ويتزامن « لقاء القيادات » هذا، مع إحياء تونس والإتحاد الأوروبي، الذكرى الأربعين لإمضاء الطرفين، إتفاق التعاون الأول. كما أنه ياتي في ظرف توجه فيه هياكل الإتحاد الأوروبي اهتماما متزايدا لتونس وللإنتقال الديمقراطي الذي تعيشه، وفق ما أوردته وثيقة صادرة عن رئاسة الجمهورية. وتكتسي هذه اللقاءات رفيعة المستوى أهمية قصوى لاسيما أنها تأتي غداة انعقاد مؤتمر دعم الإقتصاد والإستثمار المنعقد بتونس يومي 29 و30 نوفمبر 2016، لتعبئة الدعم المالي الموجه لتنفيذ مخطط التنمية الخماسي 2016-2020 وتعكس المشاركة الأوروبية الهامة في هذا المؤتمر، عزم الدول الأوروبية، على تقديم المساعدة إلى تونس وتؤكد قناعتها بأن تونس يمكنها الإستفادة من دعم أوروبي أفضل وأنجع، على المدى القصير والمتوسط. وحسب عديد الملاحظين، فإن الجانبان ينتظران باهتمام هذه القمة التونسية الأوروبية، لاسيما أن تونس والإتحاد الأوروبي، الشريك الإقتصادي الأول لتونس، إلتزما بتعميق الشراكة المميزة التي تمثل « انعكاسا للإستثناء الذي يمثله الإنتقال الديمقراطي بتونس والطموح المشترك لدعم العلاقات في كافة الميادين ». ويلتقي الرئيس الباجي قايد السبسي، بمناسبة زيارته هذه، ملك بلجيكا وهو لقاء سيشكل حتما فرصة للتحادث حول تطور العلاقات الثنائية وأفاف تعزيز روابط الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين. وسيلقي رئيس الدولة في مقر الإتحاد الأوروبي، كلمة خلال الجلسة العامة أمام أعضاء البرلمان الأوروبي الذين يمثلون 28 بلدا من دول الإتحاد. وسيتحادث أيضا بالمناسبة مع رئيس هذا البرلمان قبل عقد ندوة صحفية مشتركة. وسيكون رئيس الجمهورية مرفوقا في زيارته الرسمية إلى بروكسيل التي يصلها مساء الويم الأربعاء، بوزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي وبعدد من مستشاريه في قصر قرطاج. ويغادر قايد السبسي العاصمة البلجيكية، غدا الخميس في المساء ليقوم بزيارة خاطفة إلى باريس بمناسبة صدور كتابه الذي شاركته تأليفه الصحفية الفرنسية، آرليت شابو.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire