صورة حية عن أهم المعالم الموجودة

عارضون أجانب ينقلون صورة حية عن أهم المعالم الموجودة بصفاقس خلال الملتقى الدولي السادس للخزف

في إطار تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية حل منذ أيام عدد هام من الفنانين المهتمين بالخزف والنحت للمساهمة في تنشيط الملتقى الدولي السادس للخزف والذي ينظمه المركز الوطني للخزف في الفترة المتراوحة بين 22 أوت وغرة سبتمبر بعدة فضاءات. وينتمي الفنانون المساهمون في المعرض المقام بدار القلال وفي الأنشطة التي ستقام هنا وهناك وعددهم 26 فنانا الى عدة بلدان عربية وآسيوية وأوروبية ومن بين هؤلاء بتونس نذكر كمال الكشو وبلحسن الكشو وغازي زليلة وأمل الخذيري التي ستشارك لأول مرة في هذا النوع من المعارض وأفاد محمد الحشيشة مدير المركز الوطني للخزف في سياق حديثه عن التظاهرة انها هامة جدا باعتبار ان الفنانين الاجانب المشاركين فيها ينقلون صورة حية عن أهم المعالم الموجودة بصفاقس وسيتركون إنتاجا جيدا ليطّلع عليه هواة هذا الفن الجميل. واشتمل المعرض الذي إنتظم أمس على أكثر من ثلاثين عمل فني خزفي من ابداع ستة وعشرين فنانا من ثمانية عشر دولة هي على التوالي تونس واليابان وسنغافورة والهند وتركيا وكوريا الجنوبية وبولونيا وروسيا والبرتغال والعراق وسلطنة عمان والجزائر ومصر واسبانيا وفرنسا وكرواتيا وقطر ولبنان مع تمكين العارضين الأجانب من جولة سياحية للمدينة العتيقة والاطلاع على اهم معالمها الاثرية وعلى الأعمال الفنية الموجودة بها. هذا و تنتظم فعاليات الدورة السادسة للملتقى الدولي للخزف الذي ينظمه المركز الوطني للخزف بانتظام منذ 2011 و دمجت بشكل استثنائي في فضاء برج القلال بصفاقس وذلك في اطار احتفالية صفاقس عاصة للثقافة العربية 2016.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer