الإرهابيين التونسيين

عشرات الإرهابيين التونسيين والأجانب في ليبيا يخططون للتسلل إلى تونس والقيام بعمليات إرهابية

أعلن وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي انه تم تلقي معلومات تؤكد أن عشرات الإرهابيين التونسيين والأجانب في غرب ليبيا يخططون للتسلل إلى تونس والقيام بعمليات إرهابية .

وأصدر وزير الدفاع هذه المعلومات يوم الخميس خلال جلسة عامة للبرلمان التونسي نظمت خلال مناقشة ميزانية وزارة الدفاع في إطار مشروع قانون المالية 2018.
« الوضع الأمني مستقر بفضل العمليات الوقائية للقوات الأمنية والعسكرية إلاأن التهديد الإرهابي ما زال قائما « مشيرا إلى انه » تم الكشف عن تحركات عشرات الإرهابيين التونسيين والأجانبفي مستوىالمرتفاعات الغربية على الحدود بين تونس وليبيا.كماأكد عبد الكريم الزبيدي أيضا على وجود خلايا نائمة في المدن.

وقال وزير الدفاع دون مزيد من التفاصيل: منذ بداية عام 2017، أجريت نحو 855 عملية عسكرية كجزء من مكافحة الإرهاب في المناطق المشبوهة.

وقال إن « 30 ألف جندي تم تعبئتهم في إطار هذه العمليات مما أدى إلى القضاء على 5 إرهابيين واكتشاف 20 معسكرا وتدمير 100 لغم ومختلف المعدات »وأضاف المصدر أن جنديا واحدا قتل وجرح 35 آخرون خلال هذه العمليات.

وفي أوائل نوفمبر، ذكر عبد الكريم الزبيدي أن « البلاد تواجه تهديدات إرهابية خطيرة على الحدود الشرقية والغربية.

ومنذ ماي 2011، هزت تونس عدة أعمال إرهابية تكثفت في عام 2013، وأسفرت عن سقوط عشرات الضحايا بين قوات الأمن والجيش والسياح.

وفي عام 2015، سجلت ثلاثة هجمات إرهابية؛ الأولى في متحف باردو، والثانية في فندق في مدينة سوسة شرق البلاد، وأخيرا الثالثة في شارع محمد الخامس في وسط العاصمة تونس وقد خلفت هذه الهجمات عشرات الضحايا بين السياح الأجانب وقوات الأمن.

ومنذ ذلك الحين، تعيش تونس على وقع حالة تأهب دائمة في المناطق الحدودية.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer