مؤتمر أوسلو

على غرار مشاركتها في مؤتمر أوسلو ،منظمات حقوقية تجدد دعوتها لإلغاء كل الفصول التي تنص على عقوبة الإعدام

في بيان مشترك على هامش أشغال مؤتمر دولي سادس لمناهضة عقوبة الإعدام بمدينة أوسلو النرويجية،جدد «الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام” ومنظمة “معا من اجل إلغاء عقوبة الإعدام”دعوتهما إلى إلغاء كل الفصول التي تنص على عقوبة الإعدام. وعبرت المنظمتان عن رفضهما العودة إلى الحكم بهذه العقوبة وتنفيذها.

وأكدت المنظمتان في ذات البيان أن مقاومة الإرهاب لا تُجيز إطلاقا وتحت أية ذريعة التعدّي على قيم ومبادئ حقوق الإنسان والتي منها على وجه الخصوص انتهاج التعذيب والمسّ من الحق في الحياة معتبرتين ان التجارب التاريخية اثبتت ان الانتصار الفعلي والدائم على الظاهرة الإرهابية مشروط بمعالجة جذورها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والنفسية، وبالاحترام الكامل والتام للحريات الأساسية وحقوق الإنسان. وكانت رئيسة منظمة شكري بلعيد لمناهضة العنف بسمة الخلفاوي قد قدمت مداخلة خلال أشغال المؤتمر عبرت فيها بالخصوص عن رفضها الحكم بهذه العقوبة وتنفيذها كما اعتبر محفوظ حضور الرباعي الحائز على جائزة نوبل للسلام في هذا المؤتمر يمكن أن يحمل رسالة إلى الشعب التونسي والنخبة التونسية والبرلمانيين من اجل إلغاء هذه العقوبة.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer