قصر بلدية صفاقس يحتضن أمسية فكرية أثثها الوفد الثقافي الأردني

قصر بلدية صفاقس يحتضن أمسية فكرية أثثها الوفد الثقافي الأردني

0
PARTAGER

في إطار الأيام الثقافية الأردنية التي تنظمها تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 من 17 الى 20 نوفمبر 2016 احتضنت قاعة العروض بقصر بلدية صفاقس أمسية فكرية تم تأثيثها بمحاضرتين قدمهما عضوان من الوفد الأردني هما على التوالي شريف أحمد العمري مدير وحدة مكافحة التطرف بوزارة الثقافة الأردنية وأستاذ التاريخ الحديث الدكتور جورج فريد طريف. وحضر هذه الأمسية التي أقيمت بالشراكة بين اللجنة التنفيذية لصفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع صفاقس الشمالية جمع من المثقفين ورواد الفكر والإبداع ونشطاء المجتمع المدني. وتناول شريف أحمد العمري مدير وحدة مكافحة التطرف بوزارة الثقافة الأردنية في المداخلة الأولى التي حملت عنوان « التنوير في مجابهة التطرف » قضية دور الثقافة في مقاومة الإرهاب والتعصب والانغلاق. واعتبر ان مجابهة الظاهرة الإرهابية بالوسائل الأمنية والعسكرية والاستخباراتية غير كافية وتحتاج الى عمل وقائي من خلال تنوير المجتمع وتثقيفه بما يساعده على الصمود أمام خطر الإرهاب وغيره من الآفات على غرار المخدرات وغيرها. وأكد على أن نجاح السلاح الثقافي في تحصين المجتمع من الإرهاب والتعصب رهين وجود قطاع ثقافي نشيط واعي وبعيد عن الايديولوجيات والتجاذبات السياسية والاعتبارات الحزبية المتطرفة التي لا تراعي مصلحة الأمن القومي ووحدة المجتمع بحسب تعبيره. من جهته تناول أستاذ التاريخ الحديث الدكتور جورج فريد طريف في محاضرته موضوع « الأردن والثورة العربية الكبرى » واستعرض فيها ما قام به الشريف حسين من إصلاحات ومواقف متحررة في مواجهة السلطنة العثمانية وقيادة الثورة العربية الكبرى التي قال أن أبعادها كانت دينية وقومية في ذات الوقت.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire