كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية الفرنسي يثمن الجهود التي بذلها الخبراء...

كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية الفرنسي يثمن الجهود التي بذلها الخبراء الفرنسيون والتونسيون في إطار التعاون الصحي

0
PARTAGER

إنتظم مساء الاربعاء 01 جوان 2016 بمقرّ وزارة الصحة موكب إمضاء على عقد دراسة فرنسيّة لمشروع بناء المستشفى الجديد بقفصة وذلك بإشراف « سعيد العايدي » وزير الصحة و محمد الصالح العرفاوي وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية و « ماتياس فاكل » كاتب الدولة لدى وزير الخارجية الفرنسي.

و تولى الجانب الفرنسي بموجب الاتفاقية تمويل الدراسة وإنجاز المستشفى الجديد في إطار تحويل الديون التونسية لدى فرنسا إلى مشاريع وذلك بتكلفة تتجاوز 120 مليون دينار. وسيتمّ الانتهاء من إعداد الدراسة قبل موفّى العام الجاري على أن تنطلق أشغال البناء بعد ذلك.

ويشتمل المستشفى الجديد على 400 سرير وأقسام متعدّدة الاختصاصات.

وقد أكّد سعيد العايدي في كلمة ألقاها بالمناسبة أنّ إحداث مستشفى جديد بولاية قفصة من شأنه أن يساهم في تطوير وتعصير الخدمات الصحيّة بالجنوب الغربي ومزيد تقريبها من متساكني تلك المناطق مذكّرا بمستوى العلاقات التاريخيّة بين تونس وفرنسا وبأهمية الدعم الفرنسي لمختلف المشاريع المنجزة ببلادنا.
ومن جهته ثمّن كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية الفرنسي الجهود التي بذلها الخبراء الفرنسيون والتونسيون لانجاز هذا المشروع الصحي الهام بالجنوب الغربي التونسي بهدف الارتقاء بالخدمات الصحية بالجهات الداخلية.

وقد انتظم موكب التوقيع بحضور سفير فرنسا بتونس وعدد من إطارات وزارتي الصحة والتجهيز والاسكان والتهيئة الترابية

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire