كيف يرى صندوق النقد الدولي تونس ؟

كيف يرى صندوق النقد الدولي تونس ؟

0
PARTAGER

عقد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لدى صندوق النقد الدولي ، مؤتمرا صحفيا حول الوضع الاقتصادي في شمال أفريقيا و رهانات الدول الثلاث الرئيسية (المغرب والجزائر وتونس).

ومنذ إنطلاق المؤتمر الصحفي نبه جهاد أزعور بصفة عامة إلى ملاحظته لإنحراف السلطات في المغرب العربي خصوصا مع شح الموارد النفطية للبلدان المصدرة في حين أن المستوردين في وضع أفضل لإصلاح الاقتصاد وتحريكه على حد قوله.

و في حديثه حول تونس أشار مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لدى صندوق النقد الدولي إلى النقاط الرئيسية :

• يجب على تونس إجراء إصلاحات منظمة

• لكي تواصل الديمقراطية الشابة تعزيز قدراتها ، يجب عليها أن تحرز تقدما اقتصاديا..

• وهناك قضيتان شائكتان:

1. الدين العام الذي يتجه نحو 70 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي (مقابل 40 في المائة في عام 2010)

2. وزن رواتب موظفي الوظيفة العمومية (أكثر من 000 650 موظف مدني في بلد يبلغ عدد سكانه 11 مليون نسمة )، وكتلة الأجور التي تمثل 40٪ من ميزانية الدولة.

• وقلق واحد: التسرب من الطبقة الوسطى، ويتوقع صندوق النقد الدولي معدل نمو قدره 3٪ لعام 2017، وذلك تمشيا مع توقعات حكومة يوسف شاهد.

• إن مشروع قانون المالية الجاري مناقشته في مجلس نواب الشعب يجب أن يعالج هذه المسألة.

وقال المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي: « إذا كان هناك شيء واحد مفقود، هذا هو، عدم وجود روابط اقتصادية وثيقة بين الدول الثلاث. وتمثل التجارة بين الدول الخمس التي تضم اتحاد المغرب العربي 3٪ فقط من إجمالي التجارة.

وهذا يجعلها المنطقة الأقل تكاملا في العالم، وهي مكلفة من حيث نقاط النمو. واقع ثلاثي على الرغم من الأصول التي لا يمكن إنكارها: نفس اللغة، نفس الدين، تاريخ مشترك …

مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لدى صندوق النقد الدولي جهاد أزعور :

جدير بالذكر أن الدكتور أزعور شغل منصب وزير المال اللبناني من عام 2005 وحتى 2008، وهي الفترة التي قام خلالها بتنسيق تنفيذ مبادرات مهمة للإصلاح على المستوى الوطني وداخل وزارة المال. وبالإضافة إلى ذلك، أشرف الدكتور أزعور على تنظيم مؤتمر المانحين الدولي « باريس 3 » لدعم لبنان، والذي كان دوره بارزاً في تدبير الدعم المالي اللازم لجهود إعادة الإعمار في لبنان.

وفي الفترة من 2006 وحتى 2008، ترأس الدكتور أزعور المجموعة الوزارية لمجموعة الثمانية/منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي تضم وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية من مجموعة الثمانية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire