لبنان

لبنان : سعد الحريري يستقيل لمؤامرة اغتيال ضده ويتهم إيران و حزب الله بزعزعة الاستقرار في العالم العربي

استقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم السبت، مؤكدا إن هناك مؤامرة اغتيال ضده واتهم إيران وحليفها حزب الله بزعزعة العالم العربي.

استقالة وصفها العديد من المحللين بأنها تدفع لبنان مرة أخرى إلى خط المواجهة بين التنافس الإقليمي السعودي و الإيراني كما يرجح أن تؤدي إلى تفاقم التوترات الطائفية بين المسلمين السنة والشيعة اللبنانيين، كما يراها آخرون تشتيتا لحكومة ائتلافية تشكلت العام الماضي بعد سنوات من الجمود السياسي، والتي اعتبرت بمثابة انتصار لحزب الله الشيعي وإيران.

وصرح الحريري الذي يتعاون بشكل وثيق مع السعودية في خطاب بثه التلفزيون ان حزب الله « يوجه أسلحة »الى اليمنيين والسوريين واللبنانيين وقال إن العالم العربي « سيقطع اليدين التي يمدها حزب الله للشر « .

وقال الحريري في بيان وزع من موقع لم يكشف عنه، إن حزب الله وإيران حولتا لبنان إلى »عاصفة » من العقوبات الدولية، وقال أن »إيران كانت تزرع الفتنة والدمار حيثما ذهبت واتهمها بأنها تكن « كراهية عميقة للأمة العربية ».

يذكر إن الائتلاف الحريري الذي تولى السلطة في العام الماضي جمع أغلبية الاحزاب الرئيسية في لبنان بما فيها حزب الله، وقد تولى منصبه في صفقة سياسية جعلت ميشال عون رئيسا.

و في ذات الخطاب علل سعد الحريري استقالته بقوله : « نحن نعيش في مناخ يشبه الجو الذي ساد قبل اغتيال الشهيد رفيق الحريري، لقد شعرت بما يجري تآمره سرا لاستهداف حياتي « .

من جهة أخرى نقلت قناة العربية عن التلفزيون الإسرائيلي قوله أن مؤامرة اغتيال سعد الحريري أحبطت في بيروت قبل أيام، بحسب مصدر لم يكشف عن اسمه. ولم يتمكن المسؤولون اللبنانيون من الوصول فورا إلى التعليق.

هذا و قد أعلن مكتب الرئيس عون أن الحريري اتصل به من « خارج لبنان »لإطلاعه على استقالته،ولم يتضح على الفور من قد يخلف رئيس الوزراء.

 

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer