مؤرخة فرنسية تونسية

مؤرخة فرنسية تونسية : السياسيون يحبذون تفكيك الدولة وازدهار الفساد وشبكات المافيا العابرة للحدود الوطنية

في مقابلة مع إذاعة فرنسا الثقافية، قالت  صوفي بيسيس و هي مؤرخة فرنسية تونسية ، إن تونس تشهد « لحظة عرقلة لانتقالها الديمقراطي و فترة من الجمود و محاولات لا يمكن إنكارها للعودة الى السلطوية » .

وتعتقد بيسيس أن الانتعاش التدريجي للسياحة التونسية لا يعني الكثير، في مواجهة ما أسمته « بالكارثة الاقتصادية »  في بلد « يحافظ على تراكم العجز في الميزانية » .

وعادت بيسيس أيضا إلى التحالف بين نداء تونس و حركة النهضة ووصفته بأنه « استراتيجي » وليس « معيشي » ، وهو في أصل انسداد التحول الديمقراطي.

وقالت صوفي بيسيس « ان هذين الحزبين ينضمان بشكل متزايد إلى صفوف النظام الهرمي للنظام السابق، ويتكون نصف الحكومة الحالية تقريبا من أعضاء حزب الرئيس السابق بن علي » .

فالسياسيون التونسيون ، وفقا لبيسيس، في مأزق « يحبذون تفكيك الدولة وازدهار الفساد وشبكات المافيا العابرة للحدود الوطنية التي تمثل قلب الدولة » .

وتابعت قائلة: « أود أن أقول إن تونس تمر بسلسلة ازمات اقتصادية واجتماعية وسياسية في الوقت نفسه خطرة للغاية »، واختتمت بالتساؤل « كيف ستتمكن تونس من الخروج منها » .

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer