ممثلو الهيئات المهنية للمؤسسات الاقتصادية الفرنسية يتعهدون بالعمل على إرجاع السياح الفرنسيين...

ممثلو الهيئات المهنية للمؤسسات الاقتصادية الفرنسية يتعهدون بالعمل على إرجاع السياح الفرنسيين إلى الوجهة التونسية

0
PARTAGER

تعهد ممثلو الهيئات المهنية للمؤسسات الاقتصادية الفرنسية بمساندة تونس في العمل على إرجاع السياح الفرنسيين الى الوجهة التونسية، وإقناع الأجراء والعمال في المؤسسات الفرنسية بالتوجه نحو تونس، بعد التقدم الملحوظ الذي تم تسجيله في المجال الأمني، بصفة خاصة.

وأكد ممثلون عدد من أعضاء وفد الهيئات المهنية الفرنسية، الذين حلوا بتونس من 2 الى 5 جوان، خلال جلسة عمل جمعتهم، الجمعة، بوزيرة السياحة والصناعات التقليدية، سلمى الرقيق اللومي، أنهم سيشرعون، حال عودتهم الى فرنسا، في تركيز لجان صلب المؤسسات الاقتصادية وتشجيع العمال والأجراء على جعل الوجهة التونسية في صدارة أولوياتهم، لا سيما وأن حوالي 40 بالمائة من الفرنسيين يقضون عطلهم خارج فرنسا.

وقال الناطق الرسمي باسم الوفد، كريستيان فارو، إن هذه الزيارة « ستؤسس لمسار جديد قوامه التضامن مع تونس »، مؤكدا « الالتزام بمساعدة تونس، حتى يستعيد القطاع السياحي عافيته.
من ناحيته، أشار فتحي التليلي، وهو تونسي مقيم بفرنسا، ورئيس جمعية، إلى أن زيارة وفد من الهيئات المهنية للمؤسسات الاقتصادية الفرنسية من ثلاث مدن، وهي باريس وليون ومرسيليا، « يعبر عن التضامن بين البلدين، والحرص على مساندة القطاع السياحي في فترة تمثل ذروة الموسم بالنسبة إلى تونس

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire