نعي السفير الراحل صلاح الدين الجمالي و إعلام بتاريخ ومكان دفنه وموعده

بعميق الأسف و بالغ الأسى ، تلقّت الجمعية التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين، نعي المنعم بمشيئة الله السفير صلاح الدين الجمالي الذي وافاه الأجل المحتوم صباح يوم الجمعة الثالث عشر من شهر سبتمبر 2019 وبرحيله المؤلم في مطلع العقد السابع من العمر تفقد الأسرة الدبلوماسية التونسية علما من أعلامها البارزين وممن تميّز بمسيرة مهنية طويلة وثريّة امتدت من موفي سنة 1968 إلى مطلع سنة 2012 ترقى خلالها مختلف رتب السلك الدبلوماسي التونسي وتقلد مهاما رفيعة صلب وزارة الشؤون الخارجية كللت بمهام كاتب دولة معتمد لدى وزير الخارجية مكلف بشؤون العلاقات العربية والافريقية؛ و سبقت هذه المهام و كذلك تليت بتقلده مهام قنصل عام بكل من جدة وبباريس إضافة لمهام سفير لتونس لدى كلّ من سوريا و المملكة العربية السعودية و مصر والأردن وليبيا؛ وبعد انفكاكه من السلك الدبلوماسي التونسي وبلوغه سن التقاعد دعي منذ شهر أكتوبر لسنة 2016 لتولي مهام مبعوث خاص للأمين العام لجامعة الدول العربيّة مكلف بالشؤون الليبية.
إن الجمعيّة التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين تتقدم ، باسم كافة أعضائها ونيابة عن سائر المنتسبين القدماء للسلك الدبلوماسي التونسي ، بخالص التعازي ومعاني المواساة لأسرة الفقيد العزيز وتشاطرها الحزن والأسى لمصابها الأليم وتضرع العلي القدير أن يشمل الراحل بواسع الرحمة ويسكنه فراديس جنانه ويلهم كافة ذويه جميل الصبر ووافر السلوان.
وتعلم الجمعية أن موكب تشييع جثمان الراحل سيخرج من منزله الكائن في مدينة منزل بوزلفة مسقط رأسه ( جوار قطب صلامبو الطبي في طرف المدينة على يسار الطريق الرئيسي نحو مدينة بني خلاد ) وذلك عشية يوم السبت 14 سبتمبر؛ والدفن سيتم بمقبرة المدينة بعد صلاة العصر المتبوعة بصلاة الجنازة في جامع وسط المدينة المحاذي لزاوية الصوفي الولي  » عبد القادر الجيلاني » .
عن الجمعية التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين
رئيسها الطاهر صيود

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer