نوفل العبيدي

نوفل العبيدي ينفي ما تم تداوله إعلاميا حول تعيين وزراء من الحكومة السابقة أو تعينات حزبية في مراكز دبلوماسية

أكد مدير الإعلام بوزارة الشؤون الخارجية، نوفل العبيدي، أن ما تم نشره في بعض الصحف والمجلات والمواقع الإخبارية الالكترونية، حول إمكانية تعيين وزراء من الحكومة السابقة على رأس عدد من البعثات الدبلوماسية في الخارج، “ليس له أي أساس من الصحة“، وهو “مجرد إشاعات” . وأكد العبيدي في تصريح ل”وات” اليوم الأحد، “على ضرورة الحصول على المعلومة من المصادر الرسمية”، قبل نشر مثل هذه الأخبار، التي وصفها ب”الزائفة”.

بالمقابل، شدد المتحدث على أنه، “وطبقا للدستور، لرئيس الجمهورية الحق والصلاحيات في تعيين الكفاءة الوطنية التي يراها في المناصب الدبلوماسية العليا، أسوة بما هو معمول به في بلدان العالم الأخرى، وتعزيزا لأداء الدبلوماسية التونسية” .

وكانت نقابة السلك الدبلوماسي، أكدت في بيان لها يوم الجمعة الماضي “تمسكها بمهنية السلك وبحياد المرفق الدبلوماسي، والنأي به عن المحسوبية والترضيات والمحاصصة الحزبية، المخالفة للفصل 15 من الدستور“، وذلك على خلفية ما تداولته مؤخرا عدة وسائل إعلام محلية، بخصوص “إمكانية تسمية وزراء في الحكومة المستقيلة، سفراء لتونس في عدد من العواصم مثل باريس وبروكسيل والرباط، إلى جانب عدد من الشغورات المنتظرة على رأس بعثات دبلوماسية وقنصلية أخرى“.

وذكرت النقابة في بيانها أن “تعيينات حزبية في مراكز دبلوماسية أثبتت فشلها في أداء مهامها، بعد فشلها في مناصب وزارية في حكومات سابقة، لافتقارها لعنصر الخبرة الدبلوماسية والتجربة الميدانية الكفيلة بتحقيق أهداف السياسة الخارجية التونسية وانتظارات الجالية التونسية في بلدان الإعتماد” . وكالة تونس إفريقيا للأنباء

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer