ستكون 2018 سنة التغيير بالنسبة لليبيا

هل ستكون 2018 سنة التغيير بالنسبة لليبيا ؟

هل ستكون 2018 سنة التغيير بالنسبة لليبيا ؟ هذه هي على أي حال رغبة عماد السياح رئيس اللجنة الانتخابية الليبية التي أكدت أن الانتخابات الرئاسية والتشريعية في ليبيا ستدور قبل 30 سبتمبر.

كما أشار أن عملية تسجيل الناخبين تسير على ما يرام وأن « حوالي مليون شخص سجلوا بالفعل، ولا يزال العدد يتزايد ».

من يمكنه التصويت؟

وقال عماد السياح: « كل الليبيين لهم الحق في المشاركة في الانتخابات، طالما أنهم يحملون رقما وطنيا ».

مؤكدا أن مؤيدي النظام القديم وحتى مسؤوليه لهم الحق في أن يسمعوا أصواتهم قائلا: « وفقا لخطة العمل المقترحة للأمم المتحدة … لا يوجد وصف أو تصنيف ».

ويأتي هذا التوضيح ردا على سؤال حول إمكانية مشاركة سيف الإسلام القذافي، ابن الرئيس السابق معمر القذافي.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer